السودان : لابد من الفصل بين التطبيع والعقوبات .

0

الخرطوم 25 أغسطس 2020 (وال) ــ كان أبرز تركيز وسائل الإعلام العالمية على الزيارة التي أداها مايك بومبيو وزير خارجية أمريكا للخرطوم هو مسألة انضمام السودان إلى مواكب المهرولين للتطبيع مع الكيان الصهيوني خصوصا وان الوزير بومبيو افتتح أول رحلة جوية بين” تل أبيب ” والخرطوم من ما يزيد عن 15 عاما، بعد لقاء له مع نتنياهو، لكن لقاء بومبيو واجتماعه مع عبدالله حمدوك رئيس الحكومة الانتقالية، ومع الفريق عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بدد التوقعات. فقد نقل فيصل محمد صالح وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة عن حمدوك قوله ردا على “الطلب الأميركي بشأن التطبيع”، إن (المرحلة الانتقالية في السودان يقودها تحالف عريض بأجندة محددة لاستكمال عملية الانتقال وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد وصولا الى قيام انتخابات حرة ). وأضاف صالح نقلا عن الحمدوك : (لا تملك الحكومة الانتقالية تفويضا يتعدى هذه المهام للتقرير بشأن التطبيع مع إسرائيل) . وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن رئيس الوزراء السوداني دعا الإدارة الأميركية (إلى ضرورة الفصل بين عملية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ومسألة التطبيع، من جانبه، أعلن المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير الذي قاد الانتفاضة الشعبية السنة الماضية، الثلاثاء أن الحكومة الحالية ليست مفوضة بالتطبيع) . …(وال)….