الجنود المتمردون في مالي يتعهدون بإجراء انتخابات.

0

باماكو 19 أغسطس 2020 (وال)- تعهد الجنود الذين أطاحوا برئيس مالي
وحكومته في انقلاب عسكري، اليوم الأربعاء، بالإشراف على انتخابات خلال
إطار زمني “معقول”، فيما تزايدت الدعوات من الخارج لحل سريع للأزمة
السياسية.
واستقال رئيس مالي “إبراهيم أبوبكر كيتا” يوم الثلاثاء وحل البرلمان
بعد ساعات من قيام جنود متمردين باحتجازه تحت تهديد السلاح، مما أدى إلى
تفاقم الأزمة في بلد يواجه بالفعل تمرد متشددين واحتجاجات.
وخشية أن يؤدي سقوط “كيتا” بعد نحو سبعة أعوام في السلطة إلى زعزعة
الاستقرار في منطقة الساحل الأفريقية، قررت المجموعة الاقتصادية لدول غرب
أفريقيا (إيكواس) تعليق عضوية مالي في مؤسساتها.
وقال الكولونيل “إسماعيل واجو” المتحدث باسم المتمردين، الذي وقف
محاطا بالجنود، في بيان بثه التلفزيون الرسمي “بلدنا ينزلق إلى حالة من
الفوضى والانفلات وانعدام الأمن، وذلك في مجمله بسبب أخطاء من يتحكمون في
مصيره”.
وأضاف “لا نطمح للسلطة، وإنما لتحقيق الاستقرار في البلاد، وهو ما
سيتيح لنا إجراء انتخابات عامة كي تسلح مالي نفسها بمؤسسات قوية خلال
إطار زمني معقول”.
دعا الكولونيل “واجو” المجتمع المدني والحركات السياسية في مالي
للانضمام لهم من أجل وضع خطة للانتقال السياسي.
..(وال)..