مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا الأربعاء لمناقشة التطورات في مالي.

0

نيويورك 18 أغسطس 2020 (وال)- يعقد مجلس الأمن الدولي، يوم غد الأربعاء،
اجتماعا طارئا لمناقشة الأزمة في مالي، حيث اعتقل عسكريون الرئيس
“إبراهيم بوبكر كيتا” ورئيس الوزراء.
وسيبرم الاجتماع المغلق بعد الظهر بناء على طلب من فرنسا، والنيجر التي
تترأس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس”.
وأعلنت مجموعة دول غرب إفريقيا، التي تلعب دور وساطة في مالي، أنها
تتابع بـ”قلق كبير الوضع” في مالي، داعية العسكريين “للعودة فورا إلى
ثكناتهم”، وأكدت رفضها التام لأي تغيير سياسي غير دستوري.
من جهته، طالب الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” بالإفراج
الفوري وغير المشروط عن رئيس مالي “بوبكر كيتا”.
وقال المتحدث باسم “غوتيريش” إن الأمين العام ندد بشدة بهذه الأعمال،
ودعا إلى العودة الفورية للنظام الدستوري ودولة القانون في مالي.
..(وال)..