انباء عن محاولة عسكريين بقلب نظام الحكم في مالي، وعسكريون ماليون يطالبون رئيسهم بمغادرة البلاد بعد اعتقالهم لرئيس البرلمان.

0

باماكو 18 أغسطس 2020 (وال) ـ دعا عسكريون ماليون إبراهيم بوبكر كيتا،
رئيس البلاد،عبر مواقع إخبارية محلية بالتخلي عن سلطاته والرحيل عن
البلاد، تحت تهديدهم بمهاجمة منزله في العاصمة باماكو اذا لم يمتثل لهذه
الدعوة.
ووصف صحفيون يراقبون الاوضاع منذ صباح اليوم الجنود المنقلبون على سلطات
الرئيس كيتا بأنهم كانوا يتحدثون من قاعدة عسكرية بضاحية كاتي القريبة من
العاصمة والتي شهدت إطلاق نار اليوم الثلاثاء . ونقل عن مواقع إخبارية
محلية في مالي ، أنه سيتم القبض على جميع الجنرالات والمسئولين في وزارة
الدفاع وإحضارهم إلى معسكر كاتي.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصادر في المعارضة الملية، (نفيها
لوجود أية علاقة مباشرة بين مطالبات المعارضة للرئيس كيتا بالرحيل، وبين
ما يحدث من تمرد عسكري.
وكانت المعارضة في مالي قد أعلنت، أمس الاثنين، عن مظاهرات جديدة
للمطالبة برحيل الرئيس كيتا).
على صعيد آخر أكد مصدر في وزارة الأمن الداخلي بمالي صحة أنباء تحدثت عن
اعتقال موسى تمبيني،رئيس البرلمان، على يد عسكريين اقتحموا مقر إقامته
الرسمي، ونقله الى جهة مجهولة اليوم الثلاثاء، كما اختطفت مجموعة من
المسلحين، أيضا وزير الاقتصاد والمالية.
…(وال)…