إيران تتخذ «ردًا مضادًا» على قرار المحكمة الأميركية المتعلق بحظر السفر

0

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، أنها سترد ردًا مضادًا على قرار المحكمة العليا الأميركية على العمل جزئيًا بتنفيذ مرسوم ترامب حول الهجرة، الذي يحظر دخول مواطني ست دول إسلامية ومن بينها إيران إلى البلاد.

وكانت بعض المحاكم الأميركية قد أوقفت سريان الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب في السادس من مارس، والذي يتضمن حظرًا شاملاً لمدة 90 يومًا على دخول مواطنين من دول من بينها إيران وليبيا، وحظرًا لمدة 120 يومًا على دخول كل اللاجئين.

لكن المحكمة العليا قضت الاثنين الماضي بإمكان فرض قيود جزئية على اللاجئين، ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن بهرام قاسمي الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله إن هذا القرار «إشارة إلى قرار زعماء هذه الدولة بالتمييز في المعاملة بحق المسلمين، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعد فحص متأنٍ للقرار الذي أصدرته المحكمة الأميركية العليا في الآونة الأخيرة ستقوم بالعمل المناسب والمضاد».

ويتعين على الأميركيين التقدم بطلب الحصول على تأشيرات سياحية قبل السفر إلى إيران بخلاف مسافرين آخرين، منهم الألمان الذين بوسعهم الحصول على هذه التأشيرة عند وصولهم. وخلال الانتخابات الرئاسية في 2016 قام ترامب بحملة من أجل فرض «حظر تام وكامل» على دخول المسلمين الولايات المتحدة، قائلاً إن هذا الإجراء ضروري للأمن القومي.

وقدمت المحكمة أمثلة لمن ينطبق عليهم الاستثناءات ومن بينهم من له علاقات أسرية وثيقة في الولايات المتحدة، أو من يحصل على مكان في جامعة أميركية أو عرض عمل، وقال قاسمي أيضًا إن الولايات المتحدة تستهدف الدول الخطأ بحظر التأشيرة.

وأكد أنه «من المؤسف أن الحكومة الأميركية وبسبب قصر نظرها على الصعيدين الاقتصادي والتجاري أغمضت عينيها عن مرتكبي الإرهاب الأساسيين في الولايات المتحدة»، وتشير إيران إلى السعودية التي تنتهج التشدد الإسلامي في حين لم يشمل حظر السفر المواطنين السعوديين.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا