” النجار” يحذر من التزايد الكبير لعدد حالات الاصابة بكورونا في ليبيا خاصة العاصمة طرابلس .

0

طرابلس 24 أغسطس 2020 ( وال ) ـ كشف مدير المركز الوطني لمكافحة
الامراض ” بدر الدين النجار” عن وجود تزايد كبير لعدد حالات الإصابة
بفيروس كورونا في الكثير من المدن الليبية خاصّة طرابلس، بالأخصّ في سوق
الجمعة وأبوسليم وحي الأندلس وتاجوراء.
وقال ” النجار ” في تصريحات تلفزيونية أمس الأحد إنّ فيروس كورونا منتشر
في ليبيا في ظلّ عدم تجاوب المواطنين أو اتباعهم للإجراءات الاحترازية،
الذي نتج عنه انتشار كبير للمرض خاصّة داخل الأحياء المكتظّة بالسكان.
وأشار إلى أنّ الإمكانيات في تقديم الخدمات الطبّية ليست في المستوى
الكبير، لكن هناك تجهيزات لمراكز العزل، لافتًا إلى أنّ مراكز العزل
خاصّة في طرابلس تعاني من ازدحام بأعداد المرضى لذلك في حال زيادة أعداد
الإصابات أكثر سيكون هناك كارثة على حد قوله.
ولفت إلى أنّ المركز الوطني لمكافحة الأمراض قام بتكثيف الجهد حول
التوعية المجتمعية لضمان تجنّب تعرض المواطن للإصابة، مؤكّدًا على أنه من
المهم جدًا دعم فرق الرصد والتقصّي الوبائي لإمكانية الاكتشاف المبكّر
للحالات وتتبّع المخالطين وحجرهم، لإيقاف انتشار المرض وتكاثر حالات
الإصابة.

كما أضاف: “إنّ أبرز العراقيل التي كانت تواجه المختبرات هي قدرتها على
تحليل أعداد كافية من العينات، أما الآن فالوضع أصبح أفضل ويتحسّن
تدريجيًا حي تجاوزنا الـ 2000 عينة في اليوم، أتمنّى أن تتكاتف الجهود من
كل الجهات واللجان الفنية ذات العلاقة ومؤسسات المجتمع المدني”.
وأكّد على أنّ أجهزة التنفس الصناعي موجودة بأعداد كافية في الوقت
الحالي، لكنّها تحتاج لمكمّلات وأكسجين ولأخصائيين ومستشاري عناية فائقة
لتشغيل الأجهزة.
وأرجع تأخّر الإعلان عن حالات الشفاء إلى عدم وجود منظومة الكترونية
رابطة بين مراكز الفرز والعزل ومنظومة المركز الوطني، ووجود خلل في تعريف
حالة الشفاء.

… ( وال ) ..