” صنع الله ” يبحث مع وزير خارجية المانيا تداعيات اغلاق المنشآت النفطية واعتبارها مناطق منزوعة السلاح.

0

طرابلس 17 أغسطس 2020 ( وال ) – اجتمع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط
المهندس ” مصطفى صنع الله ” اليوم الاثنين مع وزير الخارجية الألماني ”
هايكو ماس ” لمناقشة العلاقات النفطية المشتركة كما تم التطرق الى
الإغلاقات غير القانونية للمنشآت النفطية والجهود الألمانية لحل الأزمة
الليبية.
وافاد المكتب الاعلامي للمؤسسة في منشور له عبر صفحته الرسمية على فيسبوك
اطلعت عليه ( وال ) ان الاجتماع الذي عقد بمقر المؤسسة بطرابلس وحضره
اعضاء مجلس الادارة ” بلقاسم شنقير” و” العماري محمد ” وعدد من المختصين
بالمؤسسة ناقش الأضرار الاقتصادية والبيئية الناتجة عن الإغلاقات
والمخاطر الناشئة عنها فيما يتعلق بالسلامة العامة.
كما بحث الاجتماع تداعيات عسكرة المنشآت وتواجد المرتزقة الاجانب فيها،
وعلى أهمية الشفافية المالية بالتوازي مع اعادة الترتيبات الامنية.
كما طالب ” صنع الله ” خلال الاجتماع بضرورة إخلاء المنشآت النفطية من
المرتزقة وجميع المظاهر العسكرية وجعلها مناطق عازلة منزوعة السلاح حتى
يتمكن موظفو المؤسسة من أداء عملهم دون تعريض حياتهم للخطر وعدم استخدام
النفط كورقة مساومة سياسية وتجنيبه الصراع العسكري.
من جهته أكد وزير خارجحية المانيا ” هايكو ماسي ” خلال الاجتماع على
ضرورة الإنهاء الفوري للاغلاقات ودعم ألمانيا للجهود التي تبذلها المؤسسة
الوطنية النفط من أجل إعادة الإنتاج، مشددا على دورها الهام في الحفاظ
على وحدة ليبيا.

..( وال ) …