سيالة ووزير الخارجية الالماني في مؤتمر صحفي مشترك بطرابلس يؤكدان انه لاحل عسكري للازمة في ليبيا ولاحاجة لليبيا لمزيد من المبادرات والى ضرورة رفع الحصار على تصدير النفط.

0

طرابلس 17 أغسطس 2020 (وال) – أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس في المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة بطرابلس اليوم انه لاحل عسكري للازمة في ليبيا وانه يجب التعجيل برفع الحصار على تصدير النفط وتوزيع الثروات بشكل عادل والتوصل إلى اتفاق بين كل الأطراف وفق مسار برلين .

وقال “ماس ” خلال هذه الأزمة وعدم تصدير النفط تم خسارة المليارات كان يمكن أن تنفق في تحقيق التنمية في ليبيا ومكافحة فيروس كورونا .

ودعا جميع الأطراف في ليبيا الى تقديم التنازلات والقيام بعمل بناء ووقف إطلاق النار بصورة نهائية ، مؤكدا أن المجتمع الدولي مهتم بالملف الليبي وسيواصل الاهتمام وبصورة خاصة مسار برلين .

ورحب “ماس ” بالإصلاحات التي تقوم بها حكومة الوفاق الوطني ، متعهدا ببذل الحكومة الألمانية الجهود مع ليبيا في دعم مشروع إزالة الألغام والعمل الإنساني .

وحذر وزير الخارجية الألماني من استمرار التصعيد العسكري في ليبيا الذي يشكل خطرا كبيرا خاصة مع تواصل عمليات التسليح .

من جهته عبر وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني “محمد سيالة “عن شكره وتقديره للجهود التي تبذلها الحكومة الألمانية وانخراطها الايجابي في الأزمة الليبية ، .

وقال ” سيالة ” نحن نتطلع إلى بناء الدولة المدنية الحديثة ولانرى خيارا آخر ولانحتاج إلى مزيد من المبادرات حيث وقعنا على أكثر من مبادرة من موسكو الى برلين .

وأضاف لقد قبلنا مسار برلين بنقاطه الــ ( 55 ) بما فيها المسار العسكري 5+ 5 ومساره السياسي والاقتصادي .

وحول اتفاقية ايريني أكد “سيالة ” أن ليبيا رفضتها لأنها موجهة ضد حكومة الوفاق الوطني .

ودعا ” سيالة ” الى رفع الحصار عن تصدير النفط وعودة عمله تحت المؤسسة الوطنية للنفط ، مؤكدا أن عسكرة هذه المواقع تحرم الليبيين من مصدر دخلهم الوحيد .

…( وال )…