بلدية درنة: تم الموافقة على ميزانية قيمتها 350 مليون دينار قدمتها البلديه لحل مشاكل المدينة

0

ليبيا – أكد عميد بلدية درنة عبد المنعم الغيثي على وجود جهود ضخمة تبذلها الحكومة الليبية والبرلمان لمساعدة المدن المحررة ومنها درنة رغم وجود تحديات كبيرة.

الغيثي بيّن في تصريحات لصحيفة”الشرق الأوسط” اللندنية أن التدمير الناجم عن عمليات التحرير بات ملحوظاً بدرجة كبيرة في كل من المدينة القديمة ومنطقة المغار مقارنةً بباقي مناطق درنة الواقعة شمال شرقي ليبيا وذلك لتمركز الجماعات الإرهابية من شتى التنظيمات المتطرفة بهما.

وأشار إلى أن البرلمان والحكومة وافقا على ميزانية قدمها مجلس البلدية قيمتها 350 مليون دينار ستُخصص لحل مشكلات درنة الرئيسية وتحسين الخدمات وبدء عمليات إعادة الإعمار بالمناطق المهدمة، لافتاً إلى أن بعض الجهود تتم عرقلتها بسبب قلة الموارد لدى الحكومة المؤقتة واستمرار محاربة الإرهاب والخلايا النائمة.

كما أردف” نعمل بكل جهد للحيلولة دون عودة الإرهاب إلى درنة ولدينا لجان لرصد أي تطرف بالمدارس والمناهج التعليمية ولجان لمراقبة الدروس الدينية بالمساجد. والأهم من ذلك فتح باب الأمل عبر إقامة المشاريع والترفيه على العائلات بالحدائق وتقديم عروض فنية بمسرح المدينة والذي كان من أوائل المسارح في ليبيا”.

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة المرصد الليبية