تحركات دبلوماسية المانية على أكثر من مستوى لضمان إنجاح المؤتمر الخاص بتسوية الأزمة الليبية .

0

برلين 16 سبتمبر 2019 (وال)- بدأت ألمانيا تحركا دبلوماسيا على أكثر من مستوى لضمان نجاح المؤتمر الخاص بتسوية الأزمة الليبية، وهو ما تطلب منها فتح قنوات تواصل قوية مع جهات إقليمية ودولية عدة للتفاهم حول المكونات والبنود الرئيسية اللازمة لتحاشي تكرار الأخطاء التي وقعت فيها مؤتمرات سابقة. وافادت الخارجية الألمانية ان العاصمة برلين تستضيف اليوم وفودا دبلوماسية تمثل دول فرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة والصين وتركيا ومصر والإمارات، لوضع الخطوط العريضة لرؤوس الموضوعات التي ستتم مناقشتها في مؤتمر برلين. وقالت إن التحضيرات الجارية للمؤتمر برعاية الأمم المتحدة، هدفها صياغة رؤية محددة وترتيب الأولويات ووضع البنود المهمة أمام قادة الدول أو من يمثلونهم على مستوى القمة المنتظرة، والمتوقع أن تعقد قبل نهاية أكتوبر أو النصف الأول من نوفمبر المقبلين. وأضافت الخارجية أن المؤتمر يرمي إلى وضع برنامج “حسن نوايا” وليس اتخاذ قرارات للتنفيذ الفوري، لأن التعقيدات الراهنة في الأزمة وصعوبة السيطرة عليها لا تشجع على تبني قرارات محددة خوفا من عدم قابليتها للتطبيق على الأرض.

…(وال )..

المصدر وكالة الأنباء الليبية وال