السودان ينفي اتهامات المسماري بدعم الإرهاب في ليبيا

0

نفت وزارة الخارجية السودانية، اليوم السبت، اتهام الجيش الليبي لها بدعم جماعات إرهابية في ليبيا. وأكدت الخارجية السودانية، في بيان اليوم السبت، مواصلة السودان لدوره في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار للشعب الليبي الشقيق.

وكان الناطق باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري قال، مساء أول من أمس، إن «هناك مصانع للسلاح والذخيرة في السودان تملكها قطر وإيران ومنها يتم توريد السلاح إلى الجماعات الإرهابية في ليبيا ودول أخرى».

واستعرض المسماري في مؤتمر صحفي وثائق ومستندات تحصلت عليها القيادة العامة حول أنشطة السودان على الساحة الليبية، من بينها محاضر اجتماعات رفيعة للقيادة السودانية حضرها وزراء ورؤساء أركانات بالجيش إضافة للرئيس عمر حسن البشير.

وأشارت الوثائق، بحسب المسماري، إلى نفوذ سوداني داخل ليبيا عبر دعم جماعات كالإخوان المسلمين و«جهادية» كأنصار الشريعة و قيادات كعبدالحكيم بلحاج الذي أقام باللسودان فترة التسعينات قبل أن يغادرها إلى أفغانستان.

لكن الخارجية السودانية أكدت رفضها التام «جملة وتفصيلا كافة الادعاءات»، وأعربت في المقابل عن«أسفها لما قامت به قوات الجيش الليبي من تهديد للأمن والاستقرار في السودان من خلال دعمها بالأسلحة والعتاد لقوات الحركات الدارفورية التي هاجمت دارفور مؤخرًا»، وفق البيان المنشور على الموقع الرسمي للوزارة.

وقالت إن «السودان ظل ملتزما بمبادئ حسن الجوار، وطرفا فاعلا في جهود تحقيق الأمن والاستقرار في كافة دول المنطقة وشريكا أصيلا في محاربة ظواهر الإرهاب والإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية».

وجدد البيان التزام السودان «بمواصلة مساعيه ودوره عبر آلية دول جوار ليبيا من أجل دعم الأمن والاستقرار والوفاق الوطني بما يخدم المصالح العليا للشعب الليبي الشقيق، وسعي السودان لتحقيق ذلك عبر آليات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة دول الإيغاد».

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا