ميسي يحكي قصة عشق إبن التاسعة قبل زفافه الرسمي غدًا

0

عندما حضر كرنفالاً في مدينة سيتجيس (في ضواحي برشلونة)، وبرفقته فتاة شابة، أثار النجم الأرجنيتي ليونيل ميسي في 2009، التساؤلات،

لكن في اليوم التالي أجاب نجم برشلونة على التساؤلات، عندما قدم الفتاة للصحافة الإسبانية على أنها صديقته، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية «DPA ©».

هذه الفتاة هي أنتونيلا روكوزو، التي سترتبط غدًا الجمعة رسميًا بنجم الكرة الأرجنتينية، في حفل زفاف يترقبه العالم يُقام في مدينة روساريو الأرجنتينية مسقط رأسيهما.

وفي مقابلة بعدها بأسابيع مع ليوناردو فاكيو مؤلف كتاب «ميسي.. الفتي المتأخر دائمًا» قال ميسي،: «نعرف بعضنا منذ أن كنا في مرحلة الطفولة».

وأضاف «إنها ابنة عم أقرب أصدقائي»، في إشارة إلى لوكاس سكاليا صديق ميسي منذ الطفولة وزميله في المدرسة كما لعبا سويًا في فريق الأشبال بنادي «نيويلز أولد بويز» الأرجنتيني.

وقال ميسي، إنه قضى وقتًا طويلاً في منزل سكاليا، وكان يقضي الليل به في عدد من الأيام كل أسبوع.

وفي هذ المنزل بمدينة روساريو، التقى ميسي الذي كان في التاسعة من عمره وقتها، مع أنتونيلا التي تصغره بعام واحد لتبدأ العلاقة بينهما منذ الطفولة.

وتنتمي أنتونيلا، التي يدعى والدها خوسيه ووالدتها باتريسيا، لعائلة ثرية مكافحة بدأت تكوين ثروتها من خلال متجر صغير للمواد الغذائية حتى أصبحت هذه العائلة تمتلك حاليًا سلسلة متاجر شهيرة في روساريو تدعى «أونيكو».

وأنتونيلا هي الإبنة الثانية من بين 3 بنات لخوسيه وباتريسيا حيث تعمل شقيقتها الكبرى باولا محامية، وشقيقتها الصغرى كارلا طبيبة.

وخلال فترة صباها، مارست أنتونيلا العديد من الرياضات منها الجمباز، وبعد الانتهاء من دراستها المدرسية، بدأت أنتونيلا دراستها الجامعية في مجال طب الأسنان، ثم انتقلت إلى مجال التواصل الاجتماعي.

وفي 2000، ترك ميسي مدينة روساريو برفقة بعض أفراد عائلته وانتقل إلى مدينة برشلونة، ورغم هذا، أكد ميسي وأنتونيلا بعدها بـ7 أعوام أن علاقتهما لا تزال قائمة رغم المسافة الهائلة التي تفصل بينهما.

وبعد خروج المنتخب الأرجنتيني بقيادة ميسي من ربع نهائي مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، سافرت أنتونيلا لبرشلونة لتقيم مع ميسي بشكل دائم، كما أثمرت علاقتهما الطفلين تياغو في 2012، وماتيو في 2015.

وبعد 8 سنوات من ظهورهما سويا للمرة الأولى في مكان عام، سيرتبط ميسي رسميا بمعشوقته أنتونيلا خلال حفل الزفاف المقرر غدا.

وفي مايو الماضي، افتتحت أنتونيلا مع صوفيا بالبي، زوجة الأوروغوياني الدولي لويس سواريز مهاجم برشلونة، ومصمم الأزياء ورجل الأعمال الأرجنتيني ريكي ساركاني، متجرًا للملابس والأحذية في برشلونة.

ورغم أن أنتونيلا تبدو كتابًا مفتوحا للجميع حيث يعرف الجميع عنها كل شيء، من النادر أن تدلي أنتونيلا بأي تصريح خاصة وأنها اعتادت على عدم الخروج من منزلها إلا برفقة ميسي وطفليهما.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا