أول كفيف تونسي مرشح لوزارة بتونس يتأبى، والمشيشي يتخلى عنه ويرشح بديلا عنه .

0

تونس 27 أغسطس 2020 (وال) ــ أثار تأبي وليد الزيدي أول تونسي كفيف تم
ترشيحه ضمن قائمة حكومة هشام المشيشي جدلا في الاوساط التونسية وذلك
عندما أعلن المكتب الإعلامي التابع لهشام المشيشي رئيس الحكومة المكلف ،
اليوم الخميس، تخليه عن ضم وزير كفيف للمرة الأولى في تاريخ تونس إلى
الحكومة المقترحة قبل أيام من عرضها على البرلمان لنيل الثقة، وقد جاء
قرار المشيشي عقب منشور نشره الوزير المقترح الزيدي موقعه عبر شبكة
التواصل الاجتماعي أمس الأربعاء أعلن فيه : (تعففه عن المسؤولية) رغم
تصريحاته لوسائل الإعلام المحلية بأنه لم يتقدم باستقالة.
وفي منشوره كتب الزيدي البالغ من العمر 34 عاماً،، والحامل لدرجة
الدكتوراه في الآداب العربية، : (يعلم الله أن الوزارة أتتني طوعاً لا
كرهاً ولم أبلغ مبالغها، ويعلم الله أنني لا أرضى بغير الجامعة بدلاً،
وأشهد الله وأشهدكم أني تعففت عنها، كان ذلك حتماً مقضياً وأنني أرفضها)
.
وفجّر الزيدي بمنشوره تكهنات بتخليه على المنصب، لكنه عاد مساء أمس
ليصرح.
وقال المكلف بالإعلام لدى المشيشي، فيصل ضو، اليوم، إن رئيس الحكومة “قرر
التخلي عن اسم وليد الزيدي من تشكيلة الحكومة المقترحة، وسيتم تعويضه
بشخصية أخرى) .
ونقل ضو عن المشيشي (أنه لا مجال للتردد في خدمة تونس والتعفف عن تلبية
نداء الواجب الوطني) .
…(وال)…