الاتحاد الأوروبي يندد الانقلاب في مالي ويطالب باحترام الدستور.

0

بروكسل 19 اغسطس 2020 ( وال ) – دان مسؤول السياسة الخارجية في
الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عملية الانقلاب في مالي ، وأكد أن الاتحاد
يرفض أي تغيير مناهض للدستور ، كما شدد على أن التوصل إلى توافق، يحترم
مبادئ الدستور والقانون الدولي وحقوق الإنسان هو السبيل الوحيد لتجنب
زعزعة الاستقرار في مالي والمنطقة.
وجاء في بيان صادر عن مكتبه حول المحاولة الانقلابية: “يدين الاتحاد
الأوروبي المحاولة الانقلابية في مالي، ويرفض أي تغيير على الدستور”،
وألمح البيان إلى أن الانقلاب لن يشكل استجابة للازمة التي تمر بها
البلاد منذ أشهر.
كما دعا البيان، بالتشاور مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا
والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، إلى إجراء حوار بين الأطراف في مالي،
لتجنب زعزعة الاستقرار.
وأكد البيان على مواصلة الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم الكامل للوساطة
التي تقوم بها ” المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا” وتحدث عن اتصالات
لفهم أفضل للحالة، وتقرير الإجراءات المناسبة التي يجب على المجتمع
الدولي اتخاذها.
من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بيان له إن فرنسا
تؤكد دعمها للديمقراطية في مالي.
…( وال ) ….