تضاعف أعداد المهاجرين القادمين لإيطاليا خلال 12 شهرا (وزيرة).

0

روما 15 أغسطس 2020 (وال)- قالت وزيرة الداخلية الإيطالية “لوسيانا
لامورجيز” اليوم السبت، إن أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى السواحل
الإيطالية تجاوزت خلال الاثني عشر شهرا الماضية ضعف معدلاتها، إذ تزيد
الأزمة الاقتصادية في تونس من معدلات الهجرة عبر البحر المتوسط.
وذكرت الوزيرة، التي كانت تتحدث في مؤتمر صحفي، إن أكثر من 21 ألفا
وصلوا إلى إيطاليا في الفترة ما بين أغسطس 2019 وحتى نهاية يوليو الماضي،
وهي زيادة بنسبة 148 في المائة على أساس سنوي.
وأضافت “لامورجيز” إن غالبية من وصلوا إلى السواحل الإيطالية كانوا
“يرسون بشكل مستقل… على متن قوارب صغيرة وزوارق”، فضلا عن أولئك الذين
جرى إنقاذهم في عرض البحر واصطحابهم إلى الشاطئ.
وبحسب بيانات الوزارة الإيطالية، جرى خلال فترة الاثني عشر شهرا إنقاذ
ما يربو على خمسة آلاف شخص، من قبل سفن تابعة لمنظمات غير حكومية في
الغالب.
وأظهرت البيانات أن أكثر من 80 في المائة من المهاجرين وصلوا إلى
إيطاليا قادمين من تونس وليبيا، وزادت الأزمة في تونس من أعداد من
يحاولون خوض رحلة العبور المحفوفة بالمخاطر.
وقالت “لامورجيز” للصحفيين “الأعداد ليست مرتفعة جدا.. من المؤكد
أنها أعلى من معدلات العام الماضي، لكن يجب أن نضع ذلك في سياقه: فتونس
تمر بأزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية عميقة”.
وتابعت “شاهدنا عائلات بأكملها تغادر من أجل الوصول إلى الأراضي
الإيطالية”.
..(وال)..