موريشيوس تعلن حالة الطوارئ البيئية بسبب تسرب نفطي.

0

بورت لويس 9 أغسطس 2020 (وال)- أعلنت السلطات في موريشيوس حالة الطوارئ
البيئية، وذلك بسبب تسرب نفطي من سفينة شحن جنحت قبالة شواطئها، وهو
الأمر الذي يهدد بتلويث مياه الجزيرة المدرجة على قوائم المحميات
البحرية.
وعرقلت الأمواج العاتية جهود وقف تسرب النفط من السفينة “إم في
واكاشيو” التي جنحت منذ أسبوعين، مع العلم أن التسرب يلوث المياه النقية
في منطقة حساسة بيئيا، قبالة الساحل الجنوبي الشرقي للجزيرة.
وكان الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” قد ذكر أمس السبت، أن “فرنسا
بعثت فرقاً ومعدات من جزيرة لا ريونيون المجاورة في المحيط الهندي،
لتقديم المساعدة لسلطات موريشيوس”.
ويأتي كلام “ماكرون” غداة طلب رئيس وزراء موريشيوس “برافيند جوغنوث”
المساعدة من باريس، قائلا “بلدنا ليس لديه المهارات والخبرة لإعادة تعويم
السفن الجانحة، لذلك طلبت المساعدة من فرنسا”.
وكانت الناقلة المملوكة لشركة يابانية لكنها ترفع علم بنما، محملة
بـ3800 طن من النفط، عندما ارتطمت بشعب في بوانت ديسني، الموقع المدرج
على قائمة المحميات البحرية قرب المياه اللازوردية لحديقة بلو ري
المائية.
ويخشى خبراء البيئة أن تتعرض السفينة لمزيد من التصدع والانشطار، ما
يمكن أن يتسبب في تسرب أكبر، وإلحاق أضرار قد تكون كارثية بشواطئ الجزيرة
التي تمثل دعامة اقتصاد موريشيوس.
..(وال).