داعش يفتح جبهة في طهران.. ويُهاجِم “الخميني”

0

قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية إن واقعة إطلاق النار في البرلمان الإيراني انتهت مشيرة إلى مقتل كل المهاجمين وعددهم أربعة، لافتة إلى أن قوات الأمن تفتش المبنى للتأكد من خلوه من أي مواد ناسفة، في حين أن نائب وزير الداخلية الإيراني محمد حسين ذو الفقاري قال وقت سابق إن قوات الأمن حاصرت منفذي الهجوم على البرلمان.
وذكرت وكالة تسنيم للأنباء نقلا عنه أن المهاجمين الذين تنكروا في ملابس نسائية دخلوا البرلمان من البوابة الرئيسية وفتحوا النار. وتابع “جرى قتل أحد المهاجمين في البرلمان بالرصاص وفجر آخر سترة ناسفة”.
يأتي ذلك في وقت نقلت وكالة أعماق للأنباء التابعة لداعش قوله إن هجومه على البرلمان الإيراني في طهران ما زال مستمرا، فيما بثت في وقت لاحق شريط فيديو قالت إنه أثناء تنفيذ الهجوم، علما أن داعش كان قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم على البرلمان وضريح الخميني، وهو أول مرشد أعلى للثورة الإسلامية في إيران.

 

لقراءة المقال كاملا ارجوا مطالعة المصدر