روسيا تُوقِظ العالم على جثة البغدادي “الغائبة”

0

218TV.net خاص

لم تُقدّم السلطات الروسية أي دليل عملي حتى لحظة كتابة هذا التقرير على صحة معلومات رددتها تقارير ومعلومات ومعطيات روسية تشير إلى أن زعيم داعش أبوبكر البغدادي قد قُتِل في غارة جوية عبر ضربة جوية روسية نُفّذت أواخر الشهر الماضي قرب مدينة الرقة السورية، إذ كان قادة كبار في التنظيم يحضرون اجتماعا يترأسه البغدادي الطريد بين العراق وسوريا منذ بدء حملة عسكرية دولية لطرده من الأراضي الشاسعة التي سيطر عليها منذ أواخر عام 2012.

وذكر بيان روسي أنه في 28 مايو  وبعد استخدام طائرات الاستطلاع للتأكد من المعلومات عن مكان وموعد اجتماع قيادات داعش، بين 00:35 و00:45، نفذت القوات الجوية الروسية ضربة على نقطة القيادة حيث تجمع القادة، إذ لفت البيان إلى أنه “وفقا للبيانات التي يجرى التحقق منها الآن عبر قنوات مختلفة فإن زعيم داعش أبو بكر البغدادي كان حاضرا في الاجتماع، وتم القضاء عليه نتيجة للضربة”.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية أنها تعتقد أن الضربة قتلت عددا من كبار قادة التنظيم إلى جانب نحو 30 من قادته الميدانيين وما يصل إلى 300 من حرسهم الشخصي. وأضاف أن قادة التنظيم اجتمعوا في مركز القيادة في ضاحية جنوبية من الرقة لمناقشة المسارات المتاحة لانسحاب المتشددين من المدينة.

وفي ردود الأفعال على المعطيات الروسية قال التحالف بقيادة الولايات المتحدة إنه لا يمكنه تأكيد التقارير الروسية التي تفيد بأن البغدادي ربما قُتِل، علما أن البيان الروسي أشار إلى أن المستوى العسكري في روسيا أبلغ الولايات المتحدة مسبقا بمكان وتوقيت الضربة.

وتوازياً، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا ليس لديها تأكيد بنسبة مئة في المئة بأنها قتلت أبو بكر البغدادي، فيما قال الكرملين إن الجيش الروسي يطلع الرئيس فلاديمير بوتين أولا بأول على آخر المعطيات، مُتجنباً التعليق على أنباء قتل روسيا للبغدادي.

والبغدادي (46 عاما) عراقي اسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي وانشق عن تنظيم القاعدة في 2013 أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

 

لقراءة المقال كاملا ارجوا مطالعة المصدر