بسبب انتقاد الليرة.. تركيا تشن حملة مسعورة ضد مستخدمي مواقع التواصل

0

اخبار ليبيا:

شنت وزارة داخلية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حملة مسعورة ضد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، لانتقادهم الوضع الاقتصادي السيئ في البلاد وتدهور العملة المحلية الليرة لمستوى غير مسبوق أمام العملات الأجنبية.

وأسفرت الحملة، وفق صحيفة «زمان» التركية، عن رصد 346 حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعى، قالت إنهم يقومون بأنشطة تحريضية لخلق انطباع عام سلبي يساهم في ارتفاع الدولار والعملات الأجنبية الأخرى.

وذكرت الداخلية التركية، فى بيان لها أمس الاثنين، أنه تم رصد 346 حسابًا على مواقع التواصل الاجتماعى يشاركون منشورات تحرض على رفع مؤشر الدولار، وأنها شرعت فى تحقيقات قضائية ضدهم.

وعلى جانب أخر، ذكرت نيابة إسطنبول أنها بدأت تحقيقات بحق أشخاص يمارسون أعمال تتضمن تهديدات للأمن الاقتصادي، حيث أعلنت بدئها تحقيقات بشأن أشخاص يستهدفون الأمن الاقتصادي ووحدة البلاد وسلامها الاجتماعي واستقرارها الداخلي من خلال الدولار المرتفع بسبب التوترات مع الولايات المتحدة، على حد زعمها.

وساءت أوضاع العملة المحلية في تركيا، بعد أن أعلنت الإدارة الأمريكية عن عقوبات على وزيرين في تركيا وألغت صفقة مقاتلات كانت تنتظرها أنقرة، كما أعلن الرئيس الأمريكي مضاعفة الرسوم الجمركية على صادرات تركيا من الصلب والألومنيوم بعد تهديد سابق بفرض عقوبات على تركيا إن لم تفرج عن قس أمريكي معتقل لديها.

ويقول خبراء إن الارتفاع الجنوني للعملات الأجنبية في تركيا إذا استمر على هذه الشاكلة ستعاني قطاعات الأغذية والأدوية وجميع المنتجات المستوردة بما فيها الهواتف من ارتفاع كبير في أسعارها.

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة المتوسط