الأرجنتين: الرئيسة السابقة للبلاد تخوض الانتخابات التشريعية المقبلة

0

تعتزم الرئيسة الأرجنتينية السابقة كريستينا كيرشنر خوض الانتخابات التي ستشهدها البلاد في أكتوبر المقبل، رغم أنها تواجه تُهمًا بالفساد.

وأكد مرشحان على لائحة حزب كيرشنر قبل ثلاث ساعات من انتهاء المهلة القانونية لتقديم الترشيحات مساء السبت، هما روبرتو سالفاريتسا وليوبولدو مورو، وفقًا لما أوردته «فرانس برس». وكانت كيرشنر صرحت، في 25 مايو الماضي، أنه «إذا كان من الضروري أن أترشح لإعطاء مزيد من الأصوات لمشروعنا فسأفعل ذلك»، لتقف عقبة في طريق «برنامج الإصلاح النيوليبرالي».

وفي حال فوزها في الانتخابات بمقعد في مجلس الشيوخ، فستتمتع كيرشنر بالحصانة. ووُجهت إلى الرئيسة السابقة اتهامات في عدد من ملفات الفساد خلال ولايتيها الرئاسيتين ويمكن أن تحاكم وتتم إدانتها لكن لا يمكن أن تسجن.

وكانت كيرشنر (64 عامًا)، التي تولت رئاسة الأرجنتين خلفًا لزوجها نستور كيرشنر (2003-2007) الذي توفي في 2011، تولت مؤخرًا قيادة «وحدة المواطنة» جبهة المعارضة التي تضم البيرونيين ويسار الوسط، لمواجهة تحالف اليمين «لنغير» (كامبييموس) الذي يقوده الرئيس ماوريسيو ماكري بمقاطعة بوينوس آيرس التي تضم 40% من الناخبين. ويهيمن البيرونيون حاليًا على برلمان الأرجنتين لكن هذه الحركة منقسمة إلى عدد من التيارات التي تتراوح بين اليمين واليسار.

وقالت كيرشنر، عند إطلاق هذه الحركة الجديدة رسميًا الثلاثاء الماضي أمام حوالي أربعين ألفًا من مؤيديها في ملعب لكرة القدم: «يجب وضع حد لهذه الحكومة». ودُعي حوالي 34 مليون مواطن لانتخابات منتصف الولاية في 22 أكتوبر، من أجل تجديد نصف مجلس النواب وثلث مجلس الشيوخ.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا