ساعات حاسمة لأزمة قطر الخليجية مع انتهاء المهلة اليوم

0

تنتهي اليوم الأحد، المهلة الخليجية الممنوحة لقطر، لقبول مطالب تقدَّمت بها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في وقت لا تبدو فيه أية مؤشرات على انتهاء الأزمة.

خمسة أسابيع مرت منذ بداية الأزمة، تخللتها مفاوضات مكوكية غير مباشرة قادها الجانب الكويتي، وانتقل جزء منها في الأسبوع الأخير إلى العاصمة الأميركية.

وانعكس ذلك في زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير وهي الثانية في أقل من أسبوعين إلى واشنطن، وقدوم وزير الدولة الكويتي لشؤون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، كما وصل إلى العاصمة الأميركية العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بداية الأسبوع الماضي في زيارة خاصة.

وتعد الساعات المقبلة حاسمة لمسار الأزمة، في وقت تتردد فيه أنباء عن إمكان إعلان وزير الخارجية الأميركي تيلرسون خطوات تتخذها الدوحة غدًا الإثنين، قد تفتح الباب لمفاوضات بين الأطراف، حسب ما ذهبت إليه الكاتبة جويس كرم في مقال لها بجريدة «الحياة اللندنية».

وأشارت الكاتبة إلى أن موقع «ديلي بيست» الأميركي كشف مقترحات يعمل عليها وزير الخارجية الأميركي تيلرسون؛ لكسر الجمود وتحريك المفاوضات، منها وضع مسؤولين من وزارة الخزانة الأميركية في المصرف المركزي القطري «كمستشارين تقنيين» لمكافحة تمويل الإرهاب.

أما الاقتراح الثاني فيتناول «إعادة هيكلة» قناة «الجزيرة» وتعيين مجلس إدارة لجعل «الجزيرة» العربية أقرب إلى شقيقتها الإنجليزية من حيث المضمون.

وكان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني قال للصحفيين في روما، إن «قائمة المطالب وُضعت لتُرفض. ليس الهدف هو أن تُقبل.. أو تخضع للتفاوض»، مشيرًا إلى أن قطر مستعدة للحوار «بالشروط المناسبة»، وفقًا لوكالة «رويترز».

وأضاف: «أوضحت دولة قطر أنه لا مانع لها من بحث أي مطالب من هذه الدول لكن تكون مبنية على أسس واضحة، وأن تكون هناك مبادئ يتفق عليها بألا تنتقص سيادة أي دولة، وألا يكون هناك فرض وصاية، لأن هذا الأمر غير مقبول بالنسبة لنا».

وهددت الدول العربية بفرض مزيد من العقوبات على قطر إذا لم تنفذ قائمة تضم 13 مطلبًا قدمها للدوحة وسطاء كويتيون قبل نحو عشرة أيام. وتشمل المطالب إغلاق قناة «الجزيرة» وخفض مستوى العلاقات مع إيران وإغلاق قاعدة جوية تركية في قطر.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا