اشتباكات بين الأكراد والجيش التركي في شمال سورية

0

أكد الجيش التركي، اليوم الأربعاء، وقوع اشتباكات مع فصيل كردي بشمال سورية وسط تصاعد التوتر في المنطقة الحدودية.

وقال الجيش، في بيان، إن قوات وحدات حماية الشعب الكردية أطلقت النار على عناصر من الجيش السوري الحر المدعوم من أنقرة قرب قرية أعزاز شمال سورية، وفقًا لما أوردته «فرانس برس».

وردًا على ذلك، أطلق الجيش التركي نيران المدفعية على المقاتلين الأكراد مما أدى إلى تدمير العديد من الأهداف، بحسب البيان. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب مجموعة «إرهابية»، وكذلك الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردًا داخل تركيا منذ 1984.

وتخشى أنقرة أن يكون المقاتلون الأكراد يسعون لإقامة منطقة كردية في شمال سورية وهو ما تعارضه تركيا بشدة، غير أن الولايات المتحدة تقوم بتسليح المقاتلين الأكراد علنًا وتعتبرهم الأكثر فاعلية في محاربة «الجهاديين» بسورية.

وفي أغسطس الماضي، شنت تركيا عملية «درع الفرات» لاستهداف الجهاديين والمقاتلين الأكراد بالمنطقة الحدودية. وانتهت العملية في مارس لكن القادة الأتراك ومنهم الرئيس رجب طيب إردوغان لم يستبعدوا هجومًا حدوديًا جديدًا في حال الضرورة.

وذكرت وسائل إعلام تركية أنه في الأيام القليلة الماضية عززت تركيا تواجدها في مناطق تسيطر عليها فصائل مقاتلة معارضة بشمال سورية وسط تصاعد التوتر مع وحدات حماية الشعب رغم عدم تأكيد ذلك رسميًا.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا