«الكرملين»: التهديدات الأميركية للقيادة السورية الشرعية غير مقبولة

0

قال الكرملين، اليوم الثلاثاء، إنَّ التهديدات التي وجهها البيت الأبيض للنظام السوري بشأن تكرار استخدم الأسلحة الكيماوية «غير مقبولة».

وحذَّر البيت الأبيض، في بيان مساء أمس الاثنين، الرئيس السوري بشار الأسد من تكرار الهجمات بالأسحلة الكيماوية، قائلاً إن الولايات المتحدة لديها ما يدعوها للاعتقاد بأنَّ الاستعدادات جارية لتنفيذ هجوم من هذا النوع، وإنه إذا نفذ الأسد هجومًا آخر بالأسلحة الكيماوية تسبب في قتل جماعي فسوف يدفع هو وجيشه ثمنًا فادحًا.

ووفقًا لوكالة «سبوتنك» الروسية، فقد قال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن «التهديدات الأميركية للقيادة الشرعية السورية غير مقبولة».

وأضاف بيسكوف أن الكرملين غير موافق على الإطلاق على صيغة البيت الأبيض حول تهديدات حدوث هجمة كيميائية جديدة، مشيرًا إلى أنَّ هناك خطرًا محتملاً من تكرار الاستفزاز باستخدام السلاح الكيميائي في سورية.

ولفت إلى أن التحقيق في استخدام السلاح الكيميائي في سورية لم يتم على الرغم من دعوات روسيا لذلك، ومن ثم لا يمكن تحميل دمشق المسؤولية.

وقال بيسكوف: «لا توجد معلومات عن تهديد باستعمال سلاح كيميائي» في سورية، مشيرًا إلى أنَّه تم تسجيل استعمال الإرهابيين مواد سامة عدة مرات، وهذه الاستفزازات قد تتكرر.

وقالت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، في وقت سابق اليوم، عبر حسابها على «تويتر»: «إن أية هجمات مستقبلية على شعب سورية لن يوجه اللوم فيها على الأسد فحسب، بل أيضًا على روسيا وإيران اللتين تدعمانه لقتل شعبه».

وكانت روسيا اعترفت ضمنيًّا بمسؤولية الأسد عن هجوم خان شيخون بريف إدلب، إذ قال مناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إن طيران النظام استهدف ورشًا لإنتاج مقذوفات محمَّلة بالكيمياويات في الضواحي الشرقية لخان شيخون.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا