أنت “كسول”؟.. إذا أنت “مُفكّر” و “ذكي”. إقرأ لتعرف

0

ذكرت صحيفة “الإندبندنت” أن باحثين من جامعة “ساحل خليج فلوريدا” أجروا استبيانا لمجموعة من الطلاب، يعود تاريخه إلى ثلاثين سنة، لتقييم مدى توافقهم مع العبارتين “أنا أستمتع”، و”أنا أفكر”، ووضعت لكلتا المجموعتين لمدة سبعة أيام أجهزةً على معاصمهم ترصد حركاتهم ومستويات نشاطهم اليومي، وقد أظهرت النتائج أنّ مجموعة المفكرين كانت أقل نشاطاً خلال الأسبوع من غير المفكرين.

وهذا ما يثبت صحّة النظرية القائلة أن الناس الأذكياء يقضون وقتاً أطول في الاستلقاء والراحة من الأشخاص النشيطين، ويبدو أنّ نتائج الدراسة في الولايات المتحدة تدعم فكرة أنّ الأشخاص ذوي معدل الذكاء المرتفع لا يشعرون بالملل كثيراً، ممّا يدفعهم إلى قضاء المزيد من الوقت في التفكير، على عكس الأشخاص النشيطين الذين هم بحاجة إلى تنشيط عقولهم من خلال الأنشطة الخارجية، إمّا للتهرّب من التفكير أو لأنّهم يشعرون بالملل بسهولة، وأكّد الباحثون أنّ النتائج تشير أيضا إلى أنّ الأشخاص الأقل نشاطاً، بغض النظر عن ذكائهم، يحتاجون إلى رفع مستويات نشاطاتهم لتحسين صحتهم.

 

لقراءة المقال كاملا ارجوا مطالعة المصدر