7 عادات خاطئة تصيبك بحرقة المعدة

0

كثير منا يعاني حرقة المعدة، وهو أمر مزعج للغاية، لكن المثير أننا غالبًا ما نكون السبب في أن نصاب بهذه الحرقة، وذلك من خلال بعض الممارسات اليومية الخاطئة.

فتعرف على أهم هذه العادات وحاول تجنبها قدر الإمكان، وفق «ويب طب»:

1- تناول وجبات طعام كبيرة الحجم
يقوم الطعام الزائد في المعدة بإرخاء الصمام الحلقي سامحاً بذلك للأحماض بالخروج خارج المعدة وصولاً إلى المريء. فمن المهم تقسيم وجبات الطعام الكبيرة إلى أخرى صغيرة على مدار اليوم.

2- تناول الطعام قبل النوم
عندما تقوم بتناول الطعام والاستلقاء بهدف النوم، تقوم حموضة المعدة بالارتداد نحو المريء. وإن كنت تشعر بالنعاس حقاً بعد تناولك للطعام، قم بوضع وسادة إضافية أسفل رأسك كي تضمن عدم خروج الأحماض من المعدة.

3- قلة ساعات النوم
عدم حصولك على ساعات نوم كافية (وهو أمر شائع خلال أيام رمضان) تسبب شعوراً مزعجاً جراء ارتداد حموضة المعدة. لذا حاول دائماً تحقيق ساعات النوم المناسبة لك.

4- التوتر
وجدت دراسة نشرت في المجلة العلمية «Psychosomatic Medicine» أن التوتر المزمن يزيد من ظهور أعراض إصابتك بحرقة المعدة بشكل ملحوظ. فحاول ممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية للتخلص من التوتر الذي تشعر به، أو التوجه إلى السرير قبل 15 دقيقة من خلودك للنوم.

5- ارتداء ملابس ضيقة
هل فكرت يوماً بأن ملابسك قد تسبب لك الإصابة بحرقة المعدة؟ هذا صحيح، فارتداء بلاطين ضيقة يؤثر على عمل الجهاز الهضمي الخاص بك. وهذا الأمر من شأنه أن يؤدي إلى إصابتك بحرقة المعدة، وبالأخص بعد تناول وجبة الطعام، فالضغط المتزايد على المعدة من البنطال الضيق يساعد في ارتداد حموضة المعدة إلى المريء.

6- التدخين
دخول النيكوتين إلى جسمك يعمل على إرخاء المصرة المريئية ويقلل من إفراز اللعاب أيضاً، الأمر الذي يساهم بزيادة فرص ارتداد حموضة المعدة، لهذا ابتعد عن التدخين والمدخنين أيضاً للتخلص من حموضة المعدة المزعجة.

7- الكافيين
الكافيين من المواد التي تزيد من إصابتك بحرقة المعدة. فقلل من كمية الكافيين المتناولة، وحاول عدم تناولها قبيل خلودك للنوم.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا