“أنجيلا ميركل”.. عالِمة “كيمياء فيزيائية” تعشق “فاغنر”

0

لم يكن العالم يعرف “ميركل” قبل أن تصبح “مستشارة” ألمانيا، ولعلّ البعض يكتفي بكونها من تدير شؤون إحدى أهم الدول الكبرى في العالم، لكن هذه السيدة الألمانية “أنجيلا دوروثيا ميركل”، ممتلئة الجسم هادئة الملامح، بخصلات شعرها القصير الأشقر الذي يوحي مظهره بالجدية والدّقة في آن، المولودة في مدينة “هامبورغ” في الشمال الألماني، متخصّصة في الفيزياء في دراستها الجامعية، وقد سجلت تفوقا في “اللغة الروسية” وفي “الرياضيات”، ثم التحقت بمركز الكيمياء الفيزيائية بأكاديمية العلوم في “برلين” حتى سنة “1990”، وهي حاصلة على الدكتوراه في الكيمياء، ورغم كل ذلك فإن “الدكتورة” و”المستشارة” لا تجد حرجا في السكن في “شقةٍ” عادية، وفي التسوق في المراكز التجارية التي يقصدها عامّة الشعب الألماني.

أما بداية دخولها المعترك السياسي فقد كان عقب انضمامها إلى حزب نهضة الديمقراطية عام “1989”، لتتدرج بعد ذلك في المناصب وتصبح زعيمة “الاتحاد المسيحي الديمقراطي”، وتولّت منصبها كمستشارة لألمانيا عام “2005”، لتفوز بثلاث دورات متتالية، وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب في ألمانيا، وقد اختارتها مجلة “فوربس” كأقوى امرأة في العالم سنة “2011”.
وبعيدا عن السياسة فقد ظهرت “ميركل” في أكثر من مناسبة مع زوجها “يواكيم ساور”، أستاذ “الكيمياء” في جامعة “هومبولدت” في برلين، ولا يحبذ “ساور” الظهور كثيرا تحت الأضواء، وبعيدا عن الكيمياء والسياسة أيضا، فإن الزوجين من كبار المعجبين بالموسيقار الألماني الشهير “فاغنر” الذي عرفه العالم في القرن التاسع عشر، وقد عكفا على حضور المهرجان السنوي ل”أوبرا فاغنر” في مدينة “بايرويت” شرق ألمانيا، لنكتشف بعد كل هذا أن وراء “ألمانيا” القوية اقتصاديا والمؤثرة سياسيا، تقف امرأةٌ استثنائية، عالِمة كيمياء، مُحِبّة للحياة والموسيقى، ولا تجد بذوقها الكلاسيكي الراقي حرجا من الظهور في إحدى بدلاتها لأكثر من مرة، أما عن “الألمان” فقد أفلحوا عندما ولّوا أمرهم امرأة.

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره