“برافو” تشيلي يُقْصي “برازيل أوروبا” من “القارات”

0

تسعون دقيقة من لقاء البرتغال وتشيلي لم تكن كافية لمعرفة المتأهل لنهائي كأس القارات في روسيا، فيما الحذر كان عنوانا للمباراة  من ناحية رفاق “الدون” كريستيانو رونالدو كذلك لزملاء سانشيز، فالهجمات من الطرفين لم تشكل أي خطورة تذكر على شباك المنتخبين.

لتمتد بعدها المباراة لأشواط إضافية حاول فيها الطرفان البحث عن هدف يمنحهم التأهل للنهائي، ولكن كل المحاولات لم تجد لها مكانا داخل الشباك، ولعل أخطرها الهجمة التي قادها فيدال لتشيلي وصدها القائم في المرة الأولى وحارس البرتغال في المرة الثانية تعتبر الأخطر على الإطلاق في الأشواط الإضافية.

تشيلي والبرتغال

وجاءات ركلات الترجيح التي أثبت من خلالها حارس التشيلي كلاوديو برافو أنه من طينة الكبار ليهدي منتخبه ورقة نهائي كأس القارات، بعد أن تمكن من صد ثلاث ركلات للاعبي منتخب البرتغال تناوب في تسديدها ريكاردو كواريزما وجاوو ماوتنيو ولويس ناني، في المقابل تمكن أبطال أمريكا الجنوبية من تسجيل الثلاث ركلات بنجاح لينتهي اللقاء بمقولة قالها الزميل محمد بركات معلق المباراة من أبكى ميسي أبكى رونالدو، نسبة إلى إقصاء منتخب الأرجنتين من نهائي كوبا أمريكا على يد نفس الخصم تشيلي.

وبذلك تكون التشيلي أول أطراف النهائي في انتظار نتيجة مباراة الغد بين ألمانيا والمكسيك.

 

لقراءة المقال كاملا ارجوا مطالعة المصدر