دريجة: إرتفاع سعر الصرف الآن في السوق الموازي هو إفقار لليبيين

0

ليبيا – قال الخبير الاقتصادي محسن دريجة إن الهدف من توحيد سعر الصرف لم يكن أبدًا الإبقاء عليه عند 4.50 دينار ليفقر الناس وتصعب الحياة، إنما الهدف كان تخفيضه إلى سعر موحد جديد يستطيع أن يصله كل ليبي ويكون أقل من 3 دينار.

دريجة أشار وفقاً لقناة “تبادل” إلى أن ترك سعر الصرف عند سعر 4.50 دينار وارتفاعه الآن إلى أكثر من 5.11 في السوق الموازي، هو إفقار لليبيين، خصوصاً في ظل الارتفاع الكبير الذي تشهده أسعار النفط في الأسواق العالمية خلال الفترة الماضية.

 

اترك تعليقا