مركز الرقابة على الأغذية : تلوث بيئي يحيط بسوق بيع اللحوم في الحي الإسلامي بالعاصمة طرابلس .

0

طرابلس 26 أغسطس 2020 (وال)- طالب مدير عام مركز الرقابة على الأغذية
والأدوية، ” محمد حسن ” بتوفير أماكن خاصة للسلخانات العمومية، وفق
الاشتراطات الصحية المعمول به، مؤكدا أن البيئة المحيطة بسوق بيع اللحوم
في الحي الإسلامي بالعاصمة طرابلس بها تلوث بيئي.
ودعا ” حسن ” في خطاب موجه إلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ”
فائز السراج ” ورئيس مجلس النواب، ووزراء الداخلية والحكم المحلي
والاقتصاد بحكومة الوفاق إلى صيانة محلات بيع وتداول اللحوم بالكامل،
والعمل على تخصيص أماكن بديلة ومطابقة للاشتراطات الصحية، مشيرا إلى
ضرورة وضع خطة متكاملة للأسواق الكبيرة الخاصة ببيع وتداول اللحوم خارج
المناطق الآهلة بالسكان.
وتناول الخطاب الجولة التفتيشية التي أجراها أفراد المركز لسوق بيع
اللحوم في الحي الإسلامي بالعاصمة طرابلس في 21 يوليو الماضي، والملاحظات
العديدة المسجلة خلالها.
وتضمنت تلك الملاحظات عدم مطابقة جميع المحلات أو أغلبها للاشتراطات
الصحية، مع عدم وجود المبردات المناسبة والمياه الساخنة، وعدم ارتداء
الزي الخاص بالعمال.
كما شملت أيضا عدم الاهتمام بالنظافة العامة، والبيئة المحيطة بالسوق بها
تلوث بيئي، إضافة إلى أن عملية الذبح لا تتم طبقا للاشتراطات الصحية،
وإنما على قارعة الطريق حيث تتجمع برك الدماء؛ وذلك لعدم توف السلخانات
العامة.
وسجل المفتشون عدم مطابقة طرق عرض اللحوم للاشتراطات، ووجود حيوانات حية
داخل المحال، إضافة إلى مخلفات الذبح من دم وجلود وأحشاء ملقاة على
الأرضيات، وعدم توفر برنامج لمكافحة الآفات والقوارض، وغياب التراخيص
والشهادات الصحية لمعظم العاملين بالسوق.

… ( وال ) ..