فرنسا ترحب بالبيانين الصادرين في كل من طرابلس وطبرق وتدعو الى استئناف العملية السياسية ووضع حد للتدخلات الأجنبية في ليبيا.

0

طرابلس 21 اغسطس 2020 ( وال ) – رحبت فرنسا بالبيانين الصادرين في كل من طرابلس وطبرق والداعيين بشكل خاص إلى وقف فوري لإطلاق النار وإنهاء العمليات العسكرية في ليبيا واستئناف إنتاج النفط معتبرة اياهما خطوة إيجابية يجب أن تتجسد على الأرض.

ودعت الخارجية الفرنسية في بيان لها على موقعها على شبكة المعلومات الدولية ” الانترنت ” جميع الأطراف إلى التنفيذ الفعال لوقف الأعمال العدائية والالتزام بحسن نية بإبرام اتفاق وقف إطلاق نار دائم ، والسعى الى استئناف العملية السياسية ووضع حد لجميع التدخلات الأجنبية في ليبيا.

كما دعت الطرفين إلى مواصلة جهودهما للسماح باستئناف إنتاج النفط في أسرع وقت ممكن والتوزيع الشفاف لعائداته.

وجددت الخارجية الفرنسية في بيانها التأكيد على أنه ” لا حل عسكري في ليبيا وطالبت بالعودة إلى العملية السياسية ، برعاية الأمم المتحدة ، وعلى أساس المعايير التي يتفق عليها الليبيون ، بهدف تمهيد الطريق للانتخابات. على ان تشمل إعادة توحيد المؤسسات الليبية والإصلاحات الاقتصادية والأمنية الضرورية لتحقيق الاستقرار في البلاد.

…( وال )…