مفوضية شؤون اللاجئين : أكثر من 70% من المهاجرين القادمين من ليبيا ليسوا بحاجة الى حماية دولية .

0

بروكسل 19 اغسطس 2020 (وال)- قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة
لشؤون اللاجئين في تقرير لها إن غالبية المهاجرين الذين يدخلون أوروبا
عبر البحر من ليبيا ليسوا بحاجة إلى “حماية دولية”.
ووجدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن أكثر من 70% من
أولئك الذين يعبرون الحدود المحفوفة بالمخاطر من ليبيا من غير المرجح أن
يكونوا مؤهلين للحصول على اللجوء عند وصولهم، وفق ما نقلت جريدة “ديلي
تلغراف” البريطانية اليوم الأربعاء.
وللحصول على حق اللجوء يحتاج الشخص إلى إثبات أنه غير قادر على العودة
إلى وطنه بسبب الاضطهاد في حين يعتبر العديد من غير المؤهلين للجوء
مهاجرين لأسباب اقتصادية.
وتعليقا على الأرقام، أقر المبعوث الخاص للمفوضية السامية للأمم المتحدة
لشؤون اللاجئين، ” فينسينت كوشيتيل “، بضرورة وضع آلية عودة عادلة ومنصفة
وإلا سيتم التشكيك في نظام اللجوء بأكمله.
ويقول الخبراء إن الغالبية العظمى ممن حاولوا الوصول إلى بريطانيا سافروا
براً عبر الاتحاد الأوروبي، حيث تظهر أرقام الأمم المتحدة أن الطريق
الأكثر شيوعًا إلى منطقة “شنغن” هو عبر البحر الأبيض المتوسط.
ووفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، شكل الوافدون من
ليبيا إلى إيطاليا ومالطا 68% من الوافدين إلى أوروبا عبر وسط البحر
الأبيض المتوسط بين يناير ومايو.
وقد غادر حوالي 8600 شخص من ليبيا عن طريق البحر، وكان البنغاليون
والسودانيون والصوماليون من أكثر الجنسيات شيوعًا.
في غضون ذلك، تُظهر أرقام الأمم المتحدة أنه من بين 41129 مهاجراً قدموا
إلى أوروبا عن طريق البحر أو البر هذا العام، فإن الجنسية الأكثر شيوعاً
بين الوافدين التونسيون، حيث يمثلون 18.3%، يليهم الجزائريون بنسبة
10.3%.

.. ( وال ) ..