الجمعية الليبية لحماية الحياة البرية تناشد الاجهزة الامنية بالتدخل لانقاذ غابات الجبل الاخضر.

0

الجبل الاخضر 18 اغسطس 2020 (وال)- طالبت الجمعية الليبية لحماية الحياة
البرية اليوم الثلاثاء إنقاذ غابات الجبل الأخضر قبل أن يصبح الجبل
الأحمر، حسب وصفها.
وأشارت الجمعية إلى أن أعمال جرف وتقطيع غابات الجبل الأخضر مستمرة،
لافتة إلى أن إحدى مشجرات الصنوبر بدأت تتلاشى بوتيرة سريعة.
وأضافت الجمعية الليبية لحماية الحياة البرية أن الضرورة تحتم إعلان
الجبل الأخضر محمية طبيعية، والتعامل معه على هذا الأساس.
وشددت الجمعية على تفعيل قوانين الحماية الموجودة وسن ما هو مطلوب للغرض،
مع التفعيل القوي الفعال والصارم لأجهزة الضبط القضائي المخصصة لحماية
الغابات وغيرها.
وكانت المنظمة الليبية للتراث دعت في أواخر يوليو الماضي إلى إيقاف أعمال
الجرف العشوائي للغابات والتعدي على المحميات الطبيعية في مناطق الجبل
الأخضر.
وشددت المنظمة الليبية للتراث – عبر حسابها الرسمي على “فيسبوك” – جهات
الاختصاص إلى ممارسة دورها في الحفاظ على البيئة الطبيعية للجبل الاخضر
باعتبارها إرثا طبيعيا لا يقدر بثمن.
وتشهد غابات الجبل الأخضر في شرق ليبيا أعمال غير قانونية تتمثل في جرف
وتقطيع الأشجار والتسبب في القضاء على الغطاء النباتي والقضاء على عدة
أنواع من النباتات والأشجار وتهديد المنطقة بمواجهة التصحر خلال الأعوام
المقبلة.
وتنتشر ظاهرة تدمير الغابات في كافة مناطق الجبل الأخضر بشكل كبير
وخصوصًا في الأعوام الأخيرة بسبب غياب الأجهزة الأمنية، إضافة إلى انتشار
الحرائق التي قضت على مساحات شاسعة من الغابات.

… ( وال ) ..