مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض يؤكد تفاقم الوضع الوبائي في ليبيا .

0

طرابلس 10 اغسطس 2020 ( وال )- أكد مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض أ.د بدر الدين النجار، أن الوضع الوبائي في ليبيا في تفاقم .

وأوضح النجار في تصريحات صحفية نشرت اليوم ان هناك زيادة ملحوظة في أعداد الحالات، وزيادة في الحالات التي تحتاج لعناية طبية .. مشيرا إلى أن هناك انتشار على مستوى المناطق وإن كان الكثير من المناطق بها حالات متفرقة وغير متركزة .

ولفت النجار، إلى أن مشغلات الكشف عن فيروس كورونا تم توفيرها وبدأ عمل المختبر بكامل طاقته، وفي حدود يومين أو 3 على الأكثر ستكون هناك جهود لإظهار كل النتائج ولن يكون هناك أي تأخير.

وطالبً بضرورة التركيز على مراكز العزل والعناية الفائقة وبالتوعية المجتمعية وبرنامج التواصل الصحي مع الناس، وعلى فرق الرصد والتقصي التي من مهامها الاكتشاف المبكر للحالات وتتبع المخالطين وحجرهم وعزلهم حتى يتم إيقاف انتشار هذا المرض .

 واقترح النجار في تصريحه أن يكون هناك تعايش مع هذا الفيروس، فلا يجب قفل المحلات، بل يجب أن تلتزم المحال بالضوابط الصحية، بحيث لا يدخل أي شخص إلا بالكمامة، وأن يكون عدد العملاء أو المشترين محدود، وأن تكون هناك إجراءات تعقيم وتطهير، فبهذه الطرق نستطيع أن نحد من انتشار هذا المرض فالأوان لم يفت بعد” ) .

 ودعا النجار إلى التعاون بين كل الجهات، وأن تكون هناك إدارة أزمة رشيدة تؤكد على صحة المجتمع حتى نقلل من هذا الانتشار الهائل للمرض قبل أن يفوت الأوان وقبل أن يكون هناك سريان عام بالمجتمع ويصبح إيقافه مستحيلاً مثلما حدث في عديد من الدول الأخرى”.

 …( وال )…