جهاز الشرطة القضائية ينفي وجود أي إصابات لفيروس كورونا داخل السجون التابعة للحكومة الليبية

0

ليبيا – قال المتحدث باسم جهاز الشرطة القضائية بوزارة العدل الملازم أول الصديق الزاوي أمس الثلاثاء إن الوزارة قامت بعدة إجراءات احترازية لمواجهة الفيروس منها إغلاق السجون وتعقيمها والكشف على السجناء.

الزاوي أوضح في تصريحات لصحيفة “العين الإخبارية” أن وزارة العدل أعدت كشوفاً بأسماء بعض الموقوفين على ذمة التحقيقات القضائية من أصحاب القضايا البسيطة وتم إرسالها للمجلس الأعلى للقضاء.

وقال: “نتوقع الرد من قبل المجلس خلال أيام قليلة، وعلى إثر ذلك سنقوم كجهة تنفيذية تشرف على السجون الخاصة بالجرائم الجنائية بالإفراج عن عدد من السجناء”.

وأضاف “نستعد للإفراج عن مئات من الموقوفين خلال الفترة المقبلة، في إطار تفعيل قانون العفو العام ووفقاً لقرارات المجلس الأعلى للقضاء”، لافتاً إلى أن هؤلاء المحبوسين ممن أمضوا نصف مدة العقوبة لمن لا تتعدى أحكام السجن الصادرة بحقهم خمس سنوات شريطة ألا يشكل الإفراج عن أي منهم خطراً على المجتمع.

وأشار إلى أن وزارة العدل أطلقت الأسبوع الماضي ما يقرب من 160 من نزلاء السجون ممن كانوا موقوفين على ذمة التحقيقات القضائية من أصحاب القضايا البسيطة.

كما نفى الزاوي وجود أي إصابات لفيروس كورونا داخل السجون التابعة للحكومة الليبية.

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة المرصد الليبية