رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني يتابع مع مدراء المعاهد إنطلاق بث الدروس التعليمية لطلبة المعاهد الفنية المتوسطة.

0

طرابلس 26 مارس 2020 ( وال )- اجتمع رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية
للتعليم التقني والفني “د.عادل زنداح” مع عدد من المدراء العامون
بالمعاهد الفنية المتوسطة ،لمتابعة ملف التعليم عن بعد ، بعد إطلاقه ضمن
خطة الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني لمواجهة فيروس كورونا.
وحسب موقع الهيئة حضر الإجتماع الذي عقد بديوان الهيئة مدير إدارة
المعاهد الفنية المتوسطة “م.صلاح سلامة” ، ومدير مكتب المعاهد الفنية
المتوسطة طرابلس “أ.حسين الشروي”, حيث استمع رئيس لجنة إدارة الهيئة إلى
رؤية المدراء العامون للمعاهد فيما يخص الفصل الدراسى الثانى للعام 2019
/ 2020 ، وإلى الخطط المستقبلية لتداعيات وباء كورونا ، لاسيما الإجراءات
الاحترازية فى سبيل مواجهة كورونا ومن بينها التعلم عن بعد والتي من
شأنها تقليل انتشار فيروس كورونا بين المواطنين.
وقال “د.عادل زنداح” أن توقف الدراسة لمدة اسبوعين تفيد بشكل كبير فى
تقليل التجمعات داخل الكليات التقنية والمعاهد التقنية العليا والفنية
المتوسطة ولكن ذلك لا يعنى وقف الدراسة ويمكن استمرارها بطرق تقنية أخرى
عبر وسائل الإتصال المختلفة أبرزها القنوات الفضائية وشبكة المعلومات
الدولية (الانترنت) .
كما أضاف بأن هذه الوسائل والغرض منها تواجد الطلبة فى منازلهم
لمساعدة الدولة فى إجراءاتها الوقائية وفي نفس الوقت الاستمرار في
الدراسة, مشيرا الى أن الهيئة عملت من اول يوم لتعليق الدراسة مع كافة
الإدارات والمكاتب في الإسراع على توصيل المعلومات للطالب عبر المواقع
الإلكترونية ، موضحاً أن الهيئة تعمل على هذا الملف منذ فترة من الزمن
حتى يتم تجهيز البنية التحتية فى المؤسسات التقنية والفنية ليتاح لها فى
المستقبل القريب تطبيق اكثر درجات التكنولوجيا فى التعليم بشكل كبير ليس
فقط عن طريق التعليم عن بعد أو استخدام المنصات الالكترونية ولكن كافة
القضايا باستخدام تكنولوجيا العصر فى التعليم بما فيها الإجراءات
الإدارية والمالية.
كما تم خلال الإجتماع وضع اللبنة الإولى لإنطلاق بث الدروس التعليمية
لطلبة المعاهد الفنية المتوسطة والتي يتوقع أن تنطلق قريباً عبر القنوات
الفضائية الليبية.
وفي ختام الإجتماع أردف رئيس لجنة إدارة الهيئة الوطنية للتعليم التقني
والفني بالقول نأمل من أبنائنا الطلبة التواجد فى منازلهم وأن يستثمروا
فترة توقف الدراسة فى أن يراجع المواد الدراسية التى كانت على مستوى
العام استعدادا للامتحانات نهاية العام وايضا حتى لا يساعد على انتشار
الفيروس والعدوى من عدة أشخاص.
….( وال )….

 

المصدر وكالة الأنباء الليبية وال