عبد النبي: حوار جنيف سيكون أسوأ من الصخيرات.. والبعثة الأممية تخترق البرلمان

0

ليبيا – قال عضو مجلس النواب الصالحين عبدالنبي إن البرلمان اتخذ العديد من القرارات في بداية العام منها قرار بإلغاء المصادقة على الإتفاق السياسي وكل ما نتج عنه وقرار تصنيف الإخوان المسلمين بالجماعة الإرهابية.

عبدالنبي أشار خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج”الحدث” الذي يذاع على قناة”ليبيا الحدث” وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه على أعضاء مجلس نواب احترام قرارات المجلس أو إلغاءها في حال لم يتم إحترامها خاصة القرارين المذكورين أعلاه.

وأعرب عن أسفه إزاء إختراق البعثة الأممية لمجلس النواب من خلال النواب الذين يستجيبون لمطالب موظف في البعثة الأممية عوضاً أن يكونوا على قدر من المسؤولية والهيبة، معتبراً أن البعثة تعمل على شق الصف بين النواب من خلال تعاملها مع الجسم الموازي المتواجد بطرابلس.

وإستطرد حديثه:”البعثة واضح أنها انحازت للطرف الموجود في طرابلس وقالت أننا سنختار من الموجودين في طرابلس ومن المفروض للبعثة أن تقوم على ترميم مجلس النواب و يرجع أعضاء مجلس النواب في طرابلس لطبرق أو الرجوع لبنغازي إذاً هي نواياها غير سليمة”.

كما لفت إلى أنه على البعثة إلزام نواب طرابلس بالرجوع إلى طبرق للنقاش و إختيار الأعضاء من خلال قبة البرلمان وليس إرسال أسماء الممثلين عن مجلس النواب في طرابلس للبرلمان في طبرق.

وأضا”شخصياً بعثوا لي رسالة على تطبيق الواتساب جاء فيها أنهم يريدون إختيار ممثلين عن الدائرة الأولى وكان ردي عليهم برسالة عبر ذات التطبيق أن مجلس النواب اتخذ قرار بأنه لن يتم الاختيار إلا من خلال قبة البرلمان وللأسف بعض الزملاء أخذوا التزكيات وبعضهم صوت عبر الفايبر و الواتساب هل يعقل هذا؟ على المستوى الشخصي أرى أن جنيف سيكون أسوأ من الصخيرات و غيره”.

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة المرصد الليبية