تحت الضغط ولأول مرة .. الكبير يكشف عن قيمة مبيعات النقد الأجنبي منذ حرب ” اللواء السابع “

0

ليبيا – ولأول مرة منذ إقرار ما أُطلق عليها اسم ” الإصلاحات الإقتصادية ” التي أقرها المجلس الرئاسي تحت نيران حرب “اللواء السابع” في سبتمبر الماضي كشف مصرف ليبيا المركزي في طرابلس بزعامة المنتهية ولايته الصديق الكبير عن إجمالي قيمة مبيعات النقد الأجنبي .

وشملت فترة جدول المبيعات الذي  المركزي تحت الضغط  الإعلامي بعد طول تكتم الفترة منذ 1يناير وحتى 31 أكتوبر المنصرم وشملت 19 مصرفاً تجارياً بينها الجمهورية والوحدة والأمان وغيرها وقد بلغت منحة أرباب الأسر 6 مليارات و 609 مليون دولار .

وكان اللافت في هذا الجدول أن حجم الإعتمادات المفتوحة  للمصارف قد بلغت 6 مليارات و 111 مليون دولار وقد سجل مصرف الجمهورية أعلى نسبة متحصل بما معدله 2 مليار و 261 ألف في ماحل مصرف التجارة والتنمية في الترتيب ماقبل الاخير بقيمة 10 ملايين .

اما فيما يتعلق باجمالي المبالغ المباعة للتجار والمواطنين خلال هذه الفترة فقد بلغت 14 مليار دولار و 629 مليون وتعادل هذه القيمة بالدينار الليبي ثلاثة أضعاف تقريباً أي أن اجمالي ما تم تحصيله بالدينار الليبي قد فاق 42 مليار دينار ليبي .

يشار إلى أن المصرف المركزي كان قد حصّل هذه المبالغ لحسابه من مبيعات النقد الأجنبي عبر مختلف المصارف فيما يقوم المجلس الرئاسي بالإنفاق منها على أوجه مختلفة منها نفقاته على  الحرب والجماعات المسلحة التابعة له  .

وفي المجمل تشير هذه الأرقام إلى أن لا مبرر بعد اليوم والأشهر الماضية لاستمرار ازمة السيولة التي لازالت تعاني  منها بعض المصارف ليثبت بأن الأزمة بالأساس هي أزمة إدارة عنوانها الأبرز هو الصديق الكبير وإدارته منتهية الولاية .

المرصد – متابعات

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة المرصد الليبية