المسلاتي: يجب الإنتصار على حفتر قبل الذهاب للإستفتاء على الدستور

0

ليبيا – إعتبرت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور إعتماد المسلاتي أن الإجتماع مع رئيس المجلس الرئاسي مع أعضاء الهيئة كان موفق حيث تطرق للمسار التأسيسي والدستور وتجاهل الليبيين بالكامل ومؤسسات الدولة وخطاباتهم لمشروع الدستور.

المسلاتي قالت خلال تصريح أذيع على قناة “التناصح” أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد إن المجلس الرئاسي كان من الداعمين للمسار الدستوري، مشيرةً إلى أن الوقت الحالي والظروف الراهنة غير مناسبة للإستفتاء على الدستور.

وأكدت على ضرورة الإنتصار على من وصفته بـ”مجرم الحرب حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) من أجل الإنتهاء من المعركة والتوجه إلى الموضوع التأسيسي ، معتقدةً أن الليبيين لن يتحملوا حكومة جديدة أو مجلس جديد وجسم منبثق عبر أي حوارات ولقاءات سياسية برعاية المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

وجددت تأكيدها على أهمية الوصول لإستقرار للبلاد بالكامل ومن ثم الحديث على المرحلة التأسيسية التي تعتبر من الدعائم لبناء الدولة الديمقراطية والدخول بعدها في مسارات دستورية صحيحة وسليمة يقبل بها الليبيين حسب زعمها.

كما أرجعت غياب هيئة الدستور عن المشهد إلى أنها أنهت مشروع الاستفتاء وسلمته لمجلس النواب للخروج بقانون الإستفتاء لكنه أصدر بحسب وجهة نظرها قانون معيب للاستفتاء ، لافتةً إلى حديثهم عن عدم وجود ميزانية للهيئة التأسيسية لتتحرك لوجستياً عبر القنوات وعدم وجود قناة معينة لها تتحدث عن المسار الدستوري وأهمية الدستور ومواده.

وتساءلت إن كانت الهيئة التأسيسية غيبت من جميع الإذاعات والمؤسسات نتيجة ضغط المجتمع الدولي أم أنه نتيجة عدم دخول أعضاء الهيئة في أي مماحكات سياسية، مشددةً على أن الشيء  الوحيد الذي سيفصل في الموضوع هو الشعب الليبي.

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة المرصد الليبية