وفاة العقيد أحمد المدفعي في القاهرة

1

شُـيِّعت في القاهرة، بعد عصر اليوم الأربعاء، جنازة العقيد أحمد ضياء الدين المدفعي، الذي توفي اليوم بعد معاناة طويلة مع المرض، عن عمر ناهز الـ83 عامًا.

وقال أصدقاء للمدفعي، لـ«بوابة الوسط» إنَّ المدفعي دُفن بإحدى المقابر في مدينة القاهرة، وفق رغبة عائلته، بحضور العائلة وعدد من أصدقائه.

وتخرج المدفعي، من مدرسة الزاوية لتخريج الضباط قبل إنشاء كلية الضباط، وهو من الشخصيات العسكرية المعروفة في الجيش الليبي وشغل منصب آمر صنف المخابرة قبل العام 1969.

وسجن المدفعي بعد الإطاحة بالنظام الملكي في ليبيا قبل أن يحال إلى وزارة الخارجية ويوفد للعمل قائمًا بأعمال السفارة الليبية في واشنطن بين العامين 1970 و1980، ثم ترك العمل بعد قرار النظام السابق بالزحف على السفارات، وتحويلها إلى ما عرف بـ«المكاتب الشعبية»، وانتقل إلى القاهرة، التي اختارها مقرًّا لإقامته منذ ذلك التاريخ حتى ساعة وفاته.

العقيد أحمد المدفعي الثاني من اليسار، بأحد معسكرات الجيش أواخر الخمسينيات. (أرشيف الاستاذ عيسى البعباع)

العقيد أحمد المدفعي الثاني من اليسار، بأحد معسكرات الجيش أواخر الخمسينيات. (أرشيف الاستاذ عيسى البعباع)

 

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة بوابة الوسط