عقيلة يهنئ الليبيين بالعيد: عازمون على الذهاب إلى توافق وطني

0

هنأ رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الشعب الليبي، والأمتين العربية والإسلامية، بعيد الفطر المبارك، معرباً عن عزمه المضي قدما بالبلاد «في طريق الأمن والتنمية والاستقرار».

وقال عقيلة في كلمة «متلفزة» نشرها المركز الإعلامي لمجلس النواب، «نؤكد للجميع أننا ماضون في محاربة الإرهاب والفكر المتطرف الذي هدم الوطن وقتل الأبرياء».

وتابع: «عازمون على الذهاب إلى توافق وطني يحفظ وحدة بلادنا واستقرارها يضم أبناء الشعب شرقهم وغربهم وجنوبهم تحت راية العدل والحرية، ونؤكد أننا بلد سلام ومحبة تفتح ذراعيها للجميع».

ودعا عقيلة الشعب إلى «التآلف ووحدة الصف ونبذ الفرقة والخلاف حتى يعم الأمن والسلام أرجاء البلاد»، مثمنا «جهود وتضحيات أبناء المؤسستين العسكرية والشرطية والمجموعات المساندة من أجل الدفاع عن الوطن وتحريره من قوى الإرهاب».

وأشار إلى أن «الإرادة الشعبية هي الوسيلة للحفاظ على مجلس النواب ووقوفه في وجه المؤامرات، والرد القوي على أولئك الذين يريدون اغتصاب السلطة، وخرق الدستور، وسلب إرادة الشعب».

واستكمل: «اتطلع إلى مزيد من الدعم لمجلس النواب السلطة التشريعية الوحيدة في البلاد أنشأتها إرادة الشعب وفوضها سلطة تشريعية بدلاً عنه».

واستطرد: «إننا في مجلس النواب ماضون على عهدنا وسنظل مدافعين على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها».

وطالب عقيلة أعضاء مجلس النواب بـ«الحرص على حضور جلسات المجلس في الأيام المقبلة لتحمل مسؤولياتهم وتحقيق الأمال المعقودة عليهم وترك الخلاف جانباً والوفاء بالقسم لأداء العمل بكل أمانة وصدق».

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا