3 قرارات هامة عقب اجتماع الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار

0

اخبار ليبيا:

‏وافقت الأطراف الليبية المشاركة في اجتماع الزاوية حول “الترتيبات الأمنية في العاصمة الليبية” لوقف إطلاق النار على 3 قرارات هامة وهى:

‏- تجميد حركة القوات

‏- استحداث آلية مراقبة وتحقق لتثبيت وقف إطلاق النار

‏- وضع خطة لانسحاب التشكيلات المسلحة من المواقع السيادية والمنشئات الحيوية وإحلال قوات نظامية

وكانت البعثة الأممية لدى ليبيا، قد أعلنت ظهر اليوم الأحد 9 سبتمبر، انطلاق اللقاء الذي ترعاه الأمم المتحدة بغية ترسيخ وقف إطلاق النار بين الأطراف المتقاتلة في طرابلس، على حد وصف البعثة الأممية، كما زعمت «البعثة»، أن الهدف من الاجتماع هو «استحداث آلية مراقبة وتحقق لتثبيت وقف إطلاق النار والبدء في مناقشة الترتيبات الأمنية المناسبة في طرابلس».

وقد قال غسان سلامة، المبعوث الأممي لدي ليبيا، في بداية الاجتماع، نحن أمام مفترق طرق، علينا ان نقوم بتصحيح الأوضاع من خلال التفاهم بيننا بدلا من التعارك و سفك الدماء وتدمير العاصمة، فلنترك للعسكريين وقت للتفاهم على كيفية فض النزاع والفصل ووضع آلية لمراقبة وقف إطلاق النار.

فيما كشف مصدر مسؤول في اتصالا هاتفي مع صحيفة المتوسط، عن غياب آمر قوة الردع الخاصة عبد الرؤوف كاره وآمر قوة الردع المشتركة عبد الغني الكيكلي «غنيوه»عن الاجتماع الترتيبات الأمنية الذى يعقد حاليا في مدينة الزاوية برعاية بعثة الامم المتحدة في ليبيا وبحضور عدد من قادة الكتائب والمجموعات المسلحة بمناطق غرب ليبيا والعاصمة طرابس، ومتابعة وإشراف اللبناني غسان سلامة والأمريكية ستيفاني ويليامز، لبحث ترتيبات استمرار وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة في طرابلس

وأكد المصدر المسؤول المشارك في الاجتماع الترتيبات الأمنية والذى فضل عدم الإفصاح عن هويته، أن سبب تغيب عبد الروف كارة والكيكلي، هو أن بعثة الأمم المتحدة ابغلتهما بأنهم يتبعان وزارة داخلية حكومة الوفاق وبالتالي يعتبر وزير الداخلية عبد السلام عاشور ممثلا عنهما.

وكانت البعثة الأممية لدى ليبيا، قد أعلنت ظهر اليوم الأحد 9 سبتمبر، انطلاق اللقاء الذي ترعاه الأمم المتحدة بغية ترسيخ وقف إطلاق النار بين الأطراف المتقاتلة في طرابلس، على حد وصف البعثة الأممية.

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة المتوسط