شلقم “العائد” من ليبيا: لم أتوسط.. ولن أرأس حزبا

0

218TV.net خاص

كشف السياسي والدبلوماسي السابق عبدالرحمن شلقم عبر إدارج على صفحته الشخصية بموقع “فيسبوك” أنه زار ليبيا لنحو أسبوع، وأنه غادرها بعد أن “استمع أكثر مما تكلم” خلال لقاءات مع ما أسماه “طيفا واسعا” من الفعاليات الوطنية الليبية، خاصا بالذكر ضباطا من الجيش إلى جانب رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، ونائبه أحمد معيتيق، إلى جانب الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي، بيد أنه لم يكشف ما إذا كان قد التقى شخصيات أخرى في الداخل الليبي.

وقال شلقم في إدارجه إن الإجماع الوحيد تقريبا الذي لمسه هو “مأساوية وتدهور” الأوضاع في ليبيا في ظل نقاشات سياسية، وأمنية ومالية، قبل أن يُحذّر من أن النسيج الاجتماعي الليبي مُهدّد، وأن مسار الأمور في المرحلة المقبلة قد يكون “مُرْعِبا”، إذ يكشف أنه لمس وعيا لدى كل الأطراف بضرورة العمل الجماعي للخروج مما أسماه “المختنقات الليبية”، داعيا إلى “تنازلات متبادلة” بعيدا عما أسماه “فرض قواعد المغالبة”، مذكرا بالحاجة إلى حل من “صنع ليبي”.

وبحسب إدارج شلقم فإن الغرض من زيارته إلى ليبيا لم يكن سعيا للتوسط بين أي أطراف، بل من أجل الاستماع للجميع، بغية الاتفاق على “رؤية جماعية” من شأنها تأسيس “حراك عامل” لإخراج ليبيا من أزمتها، قائلا إن ليبيا لا تحتاج إلى حزب أو تيار سياسي في الوقت الراهن، لافتا إلى أنه لم يطرح أبدا خلال زيارته تأسيس حزب تحت “رئاسته أو زعامته”، قبل أن يأسف بشأن ما أسماها “دوائر ومربعات الخيال” بشأن زيارته إلى ليبيا.

 

لقراءة المقال كاملا ارجوا مطالعة المصدر