وصول أفراد البعثة الأممية إلى طرابلس عقب إطلاق سراحهم

0

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عودة موظفيها بأمان إلى طرابلس، عقب الهجوم على موكبهم في الزاوية عند توجههم من طرابلس إلى صرمان لزيارة مركز احتجاز مهاجرين، وقالت: «جميع الموظفين سالمون وبأمان».

وأعربت الأمم المتحدة من جديد عن تقديرها لحكومة الوفاق الوطني وأعضاء مجلس النواب الممثلين للزاوية، والسلطات المحلية على تأمين عودتهم الآمنة.

وكان عضو مجلس النواب، عبدالله اللافي، أكد سلامة أفراد بعثة الأمم المتحدة الذين تعرضوا للاحتجاز فترة قصيرة إثر مهاجمة موكبهم من قبل مسلحين في مدينة الزاوية (50 كلم غرب طرابلس).

وأفاد بأن الموظفين السبعة هم خمسة رجال (ثلاثة ليبيين وماليزي وروماني) وامرأتان (مصرية وفلسطينية)، موضحًا أن المسلحين خطفوا الموظفين بغرض التفاوض على إطلاق أقارب لهم معتقلين في طرابلس. وأضاف تمكنا من إقناعهم بالإفراج عن موظفي الأمم المتحدة قبل أي تفاوض.

وكان هؤلاء الموظفون في طريقهم من طرابلس إلى صرمان الأربعاء لزيارة مركز احتجاز مهاجرين، عندما جرت مهاجمتهم على الطريق قرب مدينة الزاوية.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا