قاسم: إنقاذ 75 مهاجرًا وفقدان 60 آخرين على متن قارب شمال زوارة

0

عثرت دورية تابعة لحرس السواحل الليبي على قارب مطاطي بدون محرك وعلى متنه 135 مهاجرًا غير شرعي، من بينهم 35 امراة وطفلان وذلك على بعد 11 ميلاً شمال زوارة.

وقال الناطق باسم القوات البحرية الليبية، العقيد أيوب قاسم، إن حرس السواحل أنقذ 75 مهاجرًا غير شرعي من جنسيات أفريقية مختلفة، تم إنقاذهم على دفعات صغيرة وعلى عدة رحلات، فيما فُقد 60 شخصًا الباقون، نظرًا لقلة اﻹمكانية وعدم قدرة قارب الدورية المطاطي على إجراء عملية إنقاذ كاملة للمهاجرين، فضلاً عن انعدام إمكانية حصول دعم من أية جهة بحرية بالمنطقة.

وأضاف قاسم أن حرس السواحل استعان، بالتنسيق مع غرفة العمليات، بقاطرة إيطالية تدعى (رينو نابولي) تتواجد بمنطقة غير بعيدة عن المياه الإقليمية، حيث اقترب قارب الدورية منها لتقديم المساعدة في إنقاذ المهاجرين، ونقلهم حسب الإمكانية والرغبة في أحد الاتجاهين (ليبيا أو إيطالي)، غير أن القاطرة الإيطالية وبعد مماطلة اعتذرت وغادرت دون تقديم المساعدة الإنسانية المطلوبة.

إمكانيات محدودة
وأوضح أنّ مجموعة الدورية اعتمدت على إمكانياتها ﻹنقاذ المهاجرين على دفعات صغيرة وعلى عدة رحلات، الدفعة الأولى كانت تحوي النساء والأطفال مجموعهم 37 فردًا والثانية وتحوي 35 رجلاً.

ولفت الناطق باسم القوات البحرية الليبية إلى أن قارب الدورية توقف قبل الرحلة الثالثة لنفاد الوقود، واستغرق الوقت أكثر من ساعتين حتى تم استئناف عملية الإنقاذ، والعودة لقارب الهجرة وإنقاذ ما تبقى على متنه، وعددهم 60 مهاجرًا، ولكن نظر لطول الوقت الذي مر وحلول الليل لم يتم العثور على قارب الهجرة وﻻ المهاجرين الذين كانوا على متنه، رغم طول مدة البحث عليهم من قبل الدورية.

وأشار إلى أنه «تم العثور على القارب المطاطي صباح اليوم التالي الأربعاء بالقرب من الساحل فارغًا، حيث تم التنسيق مع مباحث الجوازات للبحت عليهم في المنطقة».

وبشأن المهاجرين الذين تم إنقاذهم وعددهم 75 فردًا، أشار قاسم إلى نقلهم لنقطة حرس السواحل زوارة، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية والطبية من قبل طبيب ومسعف تابعين للمنظمة الدولية للهجرة، تم تسليهم ﻻحقًا لمباحث الجوازات بزوارة.

إحصائيات مرتفعة
وأمس الثلاثاء نقلت وكالة «فرانس برس» عن خفر السواحل الإيطالي والإسباني إنقاذ أكثر من ثمانية آلاف مهاجر خلال 48 ساعة قبالة ليبيا في البحر المتوسط، وهو رقم قياسي جديد حطَّم الأرقام السابقة في عمليات الإنقاذ والانتشال لمهاجرين في عرض البحر خلال عمليات هجرة غير شرعية.

وتفيد أرقام وزارة الداخلية الإيطالية، بأن أكثر من 73 ألف مهاجر وصلوا إلى الأراضي الإيطالية منذ بداية السنة، أي بزيادة 14% مقارنة بالفترة نفسها من 2016.

وتؤكد المفوضية العليا للأمم المتحدة للاجئين أنَّ 2005 أشخاص لقوا مصرعهم أو اُعتُـبروا في عداد المفقودين منذ بداية السنة، لدى محاولتهم عبور «المتوسط».

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا