«الليبي لحرية الصحافة»: أمن طرابلس طرد قناة الجزيرة ووكالة الغيمة من تغطية وقائع صلاة العيد

0

أكد المركز الليبي لحرية الصحافة قيام عناصر أمنية تابعة لمديرية الأمن الوطني طرابلس، بمنع فريق وكالة الغيمة الليبية للأنباء وفريق مكتب قناة الجزيرة مباشر للطرد من ميدان الشهداء بالعاصمة طرابلس خلال وقائع صلاة عيد الفطر.

وقال المركز في بيان أصدره بخصوص حادثة المنع والطرد جاء فيه «أوقف فريق وكالة الغيمة الليبية للأنباء، وجرت مصادرة معدات التصوير مؤقتًا بحجة عدم وجود ترخيص للعمل بالميدان رغم لديه بطاقة معتمدة من إدارة الإعلام الخارجي، فيما تعرض فريق مكتب قناة الجزيرة مباشر للطرد التعسفي من الميدان دون أي مبررات قانونية، وأبلغوهم أن لديهم تعليمات أمنية بمنعهم من العمل في مؤشر واضح لسياسة التضييق ضد بعض الوسائل الإعلامية بعينها».

وأعلن المركز الليبي لحرية الصحافة «رفضه الشديد لمثل هذه الممارسات اللامهنية والأساليب في تتبع المصورين الصحفيين، وفرض الرقابة على أعمالهم وتقييد تحركاتهم»، داعين كافة التشكيلات الأمنية «الكف ودعم جهود المصورين الصحفيين وتسهيل أعمالهم بدلاً من عرقلتهم، طالما أنها تدخل في التصوير بالنطاق العام وليس معكسرات أو مقرات أمنية لكي يحظر أو يقيد التصوير فيها».

وأضاف المركز «هناك مصورون مستقلون آخرون جرى توقيفهم ومضايقتهم أثناء التصوير لفعاليات صلاة العيد، وفقًا للشهادات التي جمعها الباحثون بوحدة رصد وتوثيق الاعتداءات ضد الصحفيين ووسائل الإعلام مع المصورين الصحفيين».

وأشار المركز إلى «أنه قد تزايد بالآونة الآخيرة حالات التوقيف والمنع من العمل، ووصل الأمر أحيانًا للاعتداء بالضرب ومصادرة المعدات، فيما سجلت ما يزيد على 25 اعتداءً جسيمًا خلال النصف الأول للعام الجاري 2017، ناهيك عن حالات الاعتداء اللفظي والمنع من العمل بشكل متكرر وحوادث الكبت للحريات الإعلامية بالمدن التي تعيش على وقع النزاعات المسلحة».

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا