مطالب باستبعاد الحل العسكري في ليبيا باجتماعات أديس أبابا

0

تصدر اليوم الأربعاء الملف الليبي الاجتماعات التحضيرية للقمة الأفريقية 29 المقررة يومي 3 و4 يوليو المقبل، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، فيما دعا رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي محمد، إلى استبعاد الحل العسكري في ليبيا.

وأوضح بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أن الدورة العادية 34 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الأفريقي افتتحت الثلاثاء في أديس أبابا، بمشاركة ممثلين عن 55 بلدًا عضوًا في الهيئة.

وتابع البيان: «ستكون متبوعة بالدورة العادية 31 للمجلس التنفيذي على مستوى وزراء الخارجية للدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي (30 يونيو-1 يوليو)، التي تعكف على دراسة مختلف المسائل الاستراتيجية المدرجة في جدول أعمال رؤساء دول وحكومات الاتحاد، ولاسيما العنف المتجدد في جنوب السودان والوضع في كل من ليبيا ومالي، وجمهورية أفريقيا الوسطى وبوروندي وإقليم دارفور السوداني والصومال».

ومن بين المواضيع الأخرى التي تناقش خلال هذه الدورة الهجرة نحو أوروبا والشرق الأوسط والأوضاع المأساوية لهذه الظاهرة.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، في كلمة خلال اجتماع المندوبين الدائمين للدول الأعضاء، إن التحديات الماثلة أمام القمة تتطلب توحيد الجهود والعمل المشترك لمواجهتها.

وأضاف أن انعقاد القمة الحالية يأتي في وقت تصاعدت فيه النزاعات والصراعات في عدة بلدان أفريقية بينها ليبيا وجنوب السودان وأفريقيا الوسطى، كما لفت إلى التمدد الإرهابي في حوض تشاد والساحل الأفريقي الذي تمثله جماعة بوكو حرام، وطالب فكي باستبعاد الحل العسكري للنزاعات في ليبيا وجنوب السودان.

يذكر أن الاتحاد الأفريقي استعاد تحركاته لدعم جهود الحل السياسي في ليبيا، حيث أوفد أواخر مايو الماضي بعثة وزارية أفريقية جابت عدة مناطق في طبرق وطرابلس وبنغازي، والتقت شخصيات ليبية من أجل المساهمة في حل ألازمة.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا