بتكوْين.. كل ما تريد معرفته عن “عملة المستقبل”

0

خلال إعداد هذا التقرير وصلت قيمة عملة البِتكويْن إلى أكثر من 2500 دولاراً وربما سيكون الرقم أعلى خلال قراءتك الآن.
العملة الرقمية التي شغلت العالم الآن جعلت من رجل نرويجي يستيقظ ليصبح مليونيرا، حينما اشترى بقيمة 27 دولار عملات “بتكوين” ثم تجاهلها ليتذكرها في عام 2013 وباعها بقيمة 980 الف دولار.

عبارة عن عملة إلكترونية رقمية بشكل كامل ويتم تداولها فقط عبر الانترنت ولا وجود فيزيائي لها، وهي العملة الرقمية الأشهر من بين العملات الرقمية الأخرى، وكل عملة لها رقم خاص ومحمية بشبكة كبيرة موزعة، ولا يمكن التلاعب والاحتيال من قبل أي أحد. فمستخدمو البتكوين لديهم تحكم كامل وحصري.

 

هناك أكثر من اختلاف، الأول أن العملات التقليدية فيزيائية في يدك أو مخزنة ببطاقة ائتمانك لكن البتِكوين افتراضية على الانترنت في حسابٍ خاصٍ بك سنتحدث عنه لاحقاً.
الثاني أنه يُمكن التعامل والشراء بالعملات التقليدية عبر الانترنت لكن من خلال بطاقات الإئتمان الالكترونية وتكون مرتبطة بمعلوماتٍ عنك مثل اسمك وعنوانك، بينما البِتْكوين عكس ذلك حيث يُمكنك التعامل بها وأنت مجهول الهوية.

والاختلاف الثالث المهم أن العملة لا تخضع لسلطة مثل البنك المركزي.
هذه الاختلافات تجعل العملة خارج تأثيرات العوامل الاقتصادية التقليدية، مما يجعلها أيضاً مرغوبة للقراصنة في طلب الفدية بل ولرجال المافيا والممنوعات لبعدها عن أعين السلطات.

 

العملة نشأت ضمن فكرة مشروع العملات المشفرة الذي ظهر عام 1998 عن طريق مقاله للكاتب الآسيوي “ويي داي” والذي دعا يومها لإنشاء عملة يتم التداول بها رقمياً بعيداً عن السلطات المركزية والبنوك.

في عام 2009 حوّل ساتوشي ناكاموتو الفكرة من الورق إلى الواقع ثم ترك المشروع في عام 2010 لأسباب غامضة لا يعرفها أحد.. لكن استمر المشروع.

 

مثلها مثل أي عملة، تستطيع الشراء بها عبر الانترنت فقط، إلا أن هناك بعض الجهات ترفض التعامل معها لأسباب خاصة بها، لكن التعامل معها أصبح الآن منتشراً مع كل دقيقة تمضي.

 

العملية ليست معقدة، تحتاج أولاً لمحفظة الكترونية عبر الانترنت وهي خدمة تقدمها الكثير من المواقع العالمية الموثوقة، ثم شراء البتكوين من مصادر متعددة من ثم التجارة والتداول بها عبر منصات مالية أو حتى الاحتفاظ بها كأنك تحفظ أموالك في حساب بنكي.

 

لو سألت ذلك قبل عام سيكون الجواب أن عدد قليل جداً يقبل التعامل بها، لكن الآن بدأت تنتشر بشكل كبير من مؤسسات وشركات وحتى جامعات وبنوك من المتوقع إدراجها في البورصة العالمية للتداول قريباً.

 

البعض يعتقد أن ارتفاع البتكوين لأكثر من 2000% (ألفين في المائة) في العام الأخير يعني أن الربح مضمون وأنها الطريقة السحرية كي تصبح غنياً.
عليك أن تتذكر بالنهاية أن البتكوين مثلها مثل أي عملة أو سلعة قابلة للارتفاع والانخفاض وفقاً لظروف معينة، وإن كانت التوقعات تشير إلى إمكانية قفزها 3 آلاف دولار قريباً.. كل ارتفاع مفاجئ وقوي سوف يؤدي إلى إنخفاض تصحيحي مفاجئ.

 

نعم.. فعملات سابقة تعرضت للانهيار .. فالبتكوين ليست معصومة.. لكن ذلك يتطلب عوامل سياسية واقتصادية وتقنية قادرة على التأثير وليس بالأمر السهل.

 

لقراءة المقال كاملا ارجوا مطالعة المصدر