استقرار الذهب بعد موجة بيع أعقبت رفع الفائدة الأميركية

0

سجل الذهب تغيرًا طفيفًا في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي بعدما رأى مستثمرون أن موجة البيع التي أحدثها رفع أسعار الفائدة الأميركية، قد انتهت في الوقت الذي تراجع فيه الدولار مما جعل المعدن الأصفر أرخص ثمنًا لحائزي العملات الأخرى.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1254.24 دولار للأوقية (الأونصة)، أمس الجمعة، بعدما سجل في وقت سابق أدنى مستوى منذ 24 مايو عند 1251.05 دولار للأوقية، حسب تقرير لوكالة «رويترز».

وزاد المعدن الأصفر 0.2% في تسوية العقود الأميركية الآجلة إلى 1256.50 دولار للأوقية. وكان الذهب متجهًا إلى تسجيل ثاني خسارة أسبوعية وهبط يوم الأربعاء الماضي بأكثر من 3% من مستوى 1295.97 دولار للأوقية، الذي سجله في السادس من يونيو، مع ترقب المستثمرين قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بشأن سعر الفائدة وإشارات على توقعاته للسياسة النقدية.

وتتأثر أسعار الذهب برفع أسعار الفائدة الذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع العائد على السندات الأميركية، وهو الأمر الذي يزيد تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الذي لا يدر عائدًا ويعزز الدولار.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.2% إلى 16.68 دولار للأوقية بعد أن سجلت أدنى مستوى في أربعة أسابيع عند 16.62 دولار للأوقية، وتتجه لتسجيل انخفاض أسبوعي بنحو 2.6%، وهو الأكبر في ستة أسابيع، وفقًا لـ«رويترز».

وسجل البلاتين ارتفاعا بنسبة 0.5% إلى 924.50 دولار للأوقية، بعد أن بلغ أدنى مستوى له في أكثر من شهر عند 913.50 دولار للأوقية أول من أمس (الخميس). وانخفض البلاديوم 0.3% إلى 867.20 دولار للأوقية، متجهًا لتكبد أول خسارة أسبوعية في أربعة أسابيع.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا