عجز الموازنة الفرنسية يخيف رئيس الوزراء إدوار فيليب

0

يخشى رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب من أن يتجاوز العجز في موازنة بلاده 3 % من إجمالي الناتج الداخلي المحدد للدول الأعضاء في منطقة اليورو.

وقال فيليب لشبكة «بي إف إم تي في» إن المعلومات التي ترددت تحمل على الاعتقاد بأنه لن يكون بالإمكان الالتزام بنسبة 2.8 % التي توقعتها الحكومة السابقة للعام المقبل، مشيرًا إلى مخاطر تجاوز العجز 3 %، مضيفًا: «أفضل ألا يحصل الأمر»، وفق ما نقلت «فرانس برس».

كانت المفوضية الأوروبية حذرت فرنسا في أواخر الشهر الماضي من أن العجز العام في موازنتها لا يزال أعلى من السقف المحدد عند 3 % من إجمالي الناتج الداخلي في 2017، رغم الالتزامات التي تعهدت بها باريس.

وفي وقت سابق طالب فيليب بمراجعة الحسابات العامة بحلول نهاية يونيو، معتبرًا أن الحكومة الاشتراكية السابقة اتخذت في الأشهر الأخيرة لها قرارات انعكست سلبًا على المالية العامة. ونبه إلى اتخاذ إجراءات تصحيحية دون أن يحدد التوجهات الاقتصادية التي تدرسها حكومته.

وحصلت باريس على مهلتين في عامين في 2013 و2015 للعودة الى تحت سقف 3 % من العجز. واستبعدت المفوضية الأوروبية أي تمديد جديد لفرنسا، الدولة الوحيدة في منطقة اليورو، إلى جانب إسبانيا التي لا تزال تواجه تهديدًا بعجز يتجاوز الحدود.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا