السعودية ترحل آلاف الإبل إلى قطر

0

ضمن تداعيات الأزمة بين قطر وعدد من الدول العربية، رحَّلت المملكة العربية السعودية آلاف الإبل إلى قطر، وعادت لأصحابها بعد أن شُرِّدت لأيام على الحدود التي أُغلقت بعد قرار قطع العلاقات.

وانتظر قطريون يرتدون جلابيب بيضاء في سياراتهم عند الحدود للتعرف على جمالهم، أمس الثلاثاء، فيما اندفعت الإبل عبر الحدود النائية وهي تركل الغبار ضمن ما قال مالكون إنها صفقة غير رسمية مع حرس الحدود السعودي، وفق «رويترز».

وقال علي المقارح (40 عامًا) وهو ينتظر مع ابنه البالغ من العمر سبعة أعوام عند المعبر: «الحمد لله استعدت الجمال. لمدة أسبوع أبقوها هنا، كانت الجمال تتضور من الجوع. كان بعض الذكور يتعاركون وكانوا في حالة سيئة. أخي لا يزال لديه 10 أو 11 جملاً في السعودية».

مقاطعة تهدد التقاليد
ويرى أفراد القبائل في قطر الذين يمتد أقاربهم عبر الحدود الحديثة لشبه الجزيرة العربية أن «المقاطعة تهدد التقاليد القريبة من قلوبهم بما في ذلك تربية الإبل والصقور».

ويربي مئات القطريين الإبل في مناطق صحراوية بشرق المملكة العربية السعودية خلال أشهر الشتاء لتدريبها وإعدادها للسباقات ومسابقات الجمال، وهي تقاليد ينظر لها باعتبارها رابطًا مهمًّا لماضٍ بدوي عفا عليه الزمن. وتباع «الإبل» التي تفوز بجوائز في مزادات بمئات الآلاف من الدولارات.

أضرار اقتصادية
وأدى قرار السعودية ودول عربية أخرى في الخامس من يونيو قطع العلاقات الدبلوماسية وكل روابط النقل مع قطر بسبب مزاعم عن دعمها للإرهاب في تعطيل حركة التجارة وتقسيم العائلات وإثارة المخاوف من مواجهة عسكرية في الخليج. ونفت قطر الاتهامات بأن لها صلة بالإرهاب.

وأرسلت الحكومة القطرية قافلة تضم حاويات مياه وشاحنات تحمل العشب على الحدود، الاثنين، لإنعاش الإبل التي عبرت الحدود، وتمر بحالة صحية سيئة.

 

لمطالعة الخبر في مصدره اضغط هنا